رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هلع الحمى القلاعية يجتاح المحافظات

محلية

الخميس, 08 مارس 2012 18:29
هلع الحمى القلاعية يجتاح المحافظات
أسوان -أ ش أ:

سادت حالة من الرعب بين المواطنين ومربى الماشية بقرى ومراكز محافظات مصر بعد انتشار مرض الحمى القلاعية المعدى بمعظم المراكز بين الماشية من الأبقار والجاموس والأغنام والماعز.

لذا قررت عدة محافظات اليوم الخميس التصدي لمرض الحمى القلاعية والذي داهم عددا منها خلال الساعات القليلة الماضية .
جاء في مقدمتها محافظة أسوان التي قررت تطبيق قرار وزير الزراعة محمد رضا إسماعيل الصادر بشأن تعليق أسواق بيع الماشية بمختلف أنحاء المحافظة كإجراء وقائي من مرض الحمي القلاعية.
وصرح الدكتور جمال عثمان مدير عام الطب البيطري بأسوان بأنه في إطار الإجراءات البيطرية المشددة التي اتخذتها المحافظة للتصدي لمرض الحمي القلاعية، تم تشكيل لجنة بيطرية داخل المحجر البيطري بمدينة أبو سمبل جنوب أسوان بالتعاون مع مديرية الصحة ، لوضع الماشية والعجول السودانية التي يتم استيرادها حاليا من السودان تحت المراقبة والملاحظة الصحية طوال الـ 24 ساعة يوميا، لمنع دخول أى ماشية مصابة بالمرض من الخارج".
وقال "إن المحافظة انتهت حتي الآن من أكبر حملة لتحصينات الثروة الحيوانية بجميع قراها ومدنها ، تحت إشراف الطب البيطري شملت أكثر من 80 % من الثروة الحيوانية ..حيث تم تحصين 32 ألف رأس من الأبقار، و13 ألفا من الجاموس و10 آلاف رأس من الماعز إضافة إلى

تحصين 35 ألف رأس من الأغنام ".
وأشار إلى أن المحافظة ظهرت بها بعض الحالات الفردية للإصابة بالمرض وتم اكتشافها خلال حملة التحصينات، وشملت نحو 16 رأسا فقط من الماشية استجابت للعلاج.
 
وفي محافظة بورسعيد ، صرح الدكتور سيد عبد الصبور مدير الوقاية بمديرية الطب البيطري بالمحافظة بأن عدد الأصابات بفيروس الحمي القلاعية ببورسعيد تجاوز 142 حالة ، فيما نفقت 16 حالة أخري.
وقال إنه تم الاشتباه في بؤرتين داخل المحافظة هما رأس العش والقابوطي الجديد ، وتم تقديم التحصينات العلاجية لهاتين البؤرتين ، فيما لم تظهر أية مضاعفات أو بؤر جديدة داخل المحافظة "..مشيرا إلى أن هذا الفيروس ضعيف جدا وأنه بمجرد تعرض العجول المصابة للشمس يتم القضاء مباشرة على الفيروس .
وأكد عدم وجود أي إصابات بشرية في محيط البؤرتين المصابتين ، لافتا إلى أن رجال المديرية يعملون على مدار الـ 24 ساعة من أجل ضمان سلامة الثروة الحيوانية في بورسعيد والتي تقدرب 135 ألف رأس من العجول و2925 رأسا من الأغنام .
وفي تطور لاحق بمحافظة القليوبية ، أعلن الدكتور
عادل أنور وكيل وزارة الطب البيطري بالقليوبية أنه تقرر رفع حالة الطوارىء بالمحافظة نظرا لملاصقتها لعدد 6 محافظات تشترك في الحدود معها ، وينتشر المرض فيها وأنه تم الغاء الإجازات وتكثيف النوبتجيات للسيطرة على المرض .
وأشار إلى أنه تم الدفع بـ300 طبيب بيطري لمتابعة ورصد حالة الحيوانات في 3 آلاف مزرعة موجودة بالمحافظة .. موضحا أن أول إصابة ظهرت بالمحافظة كانت في يوم  26فبراير الماضي ، وتم التحرك بشكل سريع ، واتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بالتحصين وسحب العينات.
وأوضح أنه تم إرسال نشرة عاجلة الي جميع الجهات المعنية بالمحافظة ومنها الصحة والزراعة ومديرية الامن ومجالس المدن للتنسيق لمواجهة المرض وكذا تشكيل فرق لمتابعة حالة الاسواق والمجازر على مستوى المحافظة.
وأكد أنه تقرر منع دخول المواشي من وإلى المحافظة وإيقاف حركة أسواق المواشى لفترة مؤقتة وتوجيه تعليمات لمجالس المدن برش مقالب القمامة وتجمعاتها خاصة فى ظل انتشار المرض من خلال الهواء ، كما تم تحصين 3322 رأسا من الماشية بأنحاء المحافظة ، خاصة المناطق المجاورة للاصابة.

وفي محافظة الغربية ، شدد الدكتور عبدالحكيم عبدالخالق خليل رئيس جامعة طنطا اليوم الخميس على اهتمام الجامعة ، بتطبيق ضوابط صارمة لضمان سلامة اللحوم التي تقدم لطلاب المدن الجامعية والمطعم الخارجي لمواجهة خطر مرض الحمي القلاعية.
وأصدر رئيس الجامعة تعليمات مشددة حرص خلالها على متابعة المقدمين للوجبات وجودة تخزين الأطعمة وخاصة منتجات الألبان ..حيث يقوم فريق من الأطباء البيطريين بالكشف الفوري على كافة اللحوم الواردة للمدن الجامعية ، ومنتجات الألبان والتأكد من سلامتها ولايتم التعامل إلا مع اللحوم المعتمدة من المذبح الرسمي.

أهم الاخبار