صبحي صالح: المادة الثانية غير قابلة للتغيير

محلية

السبت, 19 فبراير 2011 13:43
الإسكندرية – وليد سرحان:

قال صبحي صالح عضو لجنة تعديل الدستور: إن المادة الثانية من الدستور والمتعلقة بالشريعة الإسلامية غير قابلة للتغيير وغير موضوعة على جدول اللجنة فى التعديلات الدستورية الجارية.

وأشار صالح إلى أن اللجنة تعتبر هذه المادة من الأصول الدستورية وبالتالى لا مساس بها على الإطلاق، مضيفا هذه المادة تحديدا هى أكبر ضمان لغير المسلمين فى مصر لأن غير المسلم له حق مقدس فى الوطن وعلى المسلم أن يدفع حياته دفاعا وصيانة له طبقا لما تقرره مبادئ الشريعة الإسلامية والتاريخ خير شاهد على هذا.

وأوضح خلال مهرجان الاحتفال بالثورة الذى عقد بالإسكندرية مساء أمس أن اللجنة تقيم تعديلا دستوريا الغرض منه إزالة العوائق والشذوذ

الذى صنعه النظام البائد وأن تذهب به إلى مزبلة التاريخ بلا رجعة بعدما ارتكب أبشع أنواع الجرائم والعبثية فى تفصيل الدستور من أجل مصلحته الشخصية ومشروع التوريث.

وأشار إلى تعديل المادة 76 من الدستور بحيث تفتح الطريق لكل من أراد أن يترشح للانتخابات الرئاسية بثلاث طرق مختلفة حتى تكون السيطرة فى هذا البلد للشعب وليس لحزب أو نظام وليشعر المواطن المصرى أنه مواطن كريم فى بلد حر.

وفيما يتعلق بالمادة 179 والتى وصفها "صالح" بأنها أعدت خصيصا للقضاء على الخصوم السياسيين وقتل أى عمل سياسى يخالف توجهات رئيس الجمهورية فأوضح أن اللجنة اتفقت بالإجماع على "نسف" هذه المادة وإلغائها تماما من الدستور.

 

أهم الاخبار