رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشغيل أول ميناء برى بين مصر والسودان خلال مايو

محلية

الأربعاء, 07 مارس 2012 19:52
تشغيل أول ميناء برى بين مصر والسودان خلال مايو
أسوان - أ ش أ:

انتهت اللجنة المصرية التابعة لهيئة الموانئ البرية والجافة برئاسة اللواء مرزوق شلتوت والتى ضمت مسئولى هيئة الطرق والكبارى من معاينة المنافذ الحدودية بمنطقتي قسطل وأرقين بين مصر والسودان تمهيدا لإنشاء موانئ جافة لاستقبال حركة المسافرين والبضائع بين البلدين.

وقال أسعد عبد المجيد رئيس مدينة أبوسمبل جنوب أسوان إن اللجنة المصرية بدأت أعمالها منذ يومين حيث قامت بمعاينة المنافذ البرية الحدودية بين مصر والسودان تمهيدا لفتح أول الشرايين البرية التى تربط البلدين خلال مايو القادم.
وأكد عبد المجيد أنه تم إنهاء كافة الأعمال اللازمة لتشغيل الميناء البري في الجانب الشرقي لبحيرة

ناصر والذي يقع في منتصف المسافة على طريق قسطل - حلفا بطول 55كم، حيث تم الانتهاء من تطوير ورصف هذا الطريق الحيوي من ناحية الجانب السوداني بطول 22 كم بتكلفه 40 مليون جنيه سودانى، وسبقه إنهاء وتطوير ورصف 33 كم في الجانب المصري بتكلفة 33 مليون جنيه مصري.
وأضاف أن هذا الميناء الجاف سيعمل على زيادة حركة التبادل التجاري بين مصر والسودان، علاوة على تقديم التسهيلات الخاصة بحركة الركاب بين الجانبين.. مشيرا إلى أن
الميناء يضم منشآت ومبانى إدارية منها مكاتب للجوازات والجمارك والحجر الصحي والبيطري والرقابة على الصادرات والواردات، بالإضافة إلى كافة الأجهزة الخاصة بالتفتيش والوزن، وأيضا ساحة لانتظار السيارات.
وأوضح عبدالحميد أنه بالتوازي مع ذلك سيتم طرح رصف وتطوير طريق توشكي / أرقين بطول 105 كم في الجانب المصري غرب بحيرة ناصر وبتكلفة تصل إلى 105 ملايين جنيه، كما أنه جار العمل فى طريق أرقين - عطبرة بدنقلا السودانية بطول 333 كم وهو الطريق الذى سيساهم إلى حد كبير فى بناء جسور التعاون والتبادل التجاري بين البلدين خاصة استقبال شحنات رؤوس الماشية والجمال، مع زيادة الصادرات المصرية التي تحتاجها الأسواق السودانية حيث سيتم إنشاء ميناء برى ومنطقة جمركية متكاملة تضم نفس الخدمات التي يقدمها الميناء الشرقي.

أهم الاخبار