رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسبوع الإضرابات العمّالية بالشرقية

محلية

الجمعة, 18 فبراير 2011 15:17
كتب - ياسر مطري:


تصاعدت حدة الاحتجاجات والاعتصامات بمحافظة الشرقية. وانتفض عشرات الآلاف من عمال وموظفي الحكومة وشركات قطاع الأعمال والخاص، احتجاجا على تدني رواتبهم وعلى سوء أوضاعهم الوظيفية.

ففي مدينة العاشر من رمضان كبرى القلاع الصناعية في الشرق الأوسط قطع أكثر من 10آلاف عامل من شركة السويسرية للملابس الجاهزة إحدى شركات مجموعة عرفة طريق القاهرة الإسماعلية الصحراوي، احتجاجا على ضعف رواتبهم التي لا تتعدي 700 جنيه بعد خدمة أحدهم أكثر من 15 عاما وعلى عدم السماح لهم بأخذ الإجازات الرسمية وعدم الصلاة في أوقاتها .

وقوبل ذلك الاعتصام من جانب إدارة الشركة بغلق أبوابها أو تسريحهم أيام الأربعاء والخميس والجمعة حتى يتثنى لهم اتخاذ الإجراءات المناسبة إما إجهاض هذا الاعتصام وإما تحقيق مطالب العمال.

كما نظم عمال شركتين من مجموعة السويدي ( العربية للكابلات والهندسية للصناعات الحديدية ) إضرابا عن العمل احتجاجا منهم علي تدني رواتبهم وعلى سوء معاملة الإدارة لهم وقرروا الامتناع

عن العمل إلى أن تستجاب مطالبهم والتي حددوها بزيادة رواتبهم ورفع قيمة الأساسي بقيمة المرتب الشامل الذي يتقاضونه والسماح لهم بأخذ أيام الجمع إجازة أو العمل بأجر مضاعف طبقا لقانون العمل وعدم اللجوء إلى إلزام العمالة الجديدة على إمضاء الاستقالة قبل استلام العمل.

وأضرب عمال الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية ( إبيكو للأدوية ) عن العمل، احتجاجا على تدني رواتبهم وعدم المساواة في التعامل بين الطبقات العمالية الواحدة في الأجور وطالبوا بتعديل الأجور و المساواة بين العاملين في الأجور داخل الطبقة العمالية الواحدة وصرف الأرباح عن السنوات الماضية على شامل الأجور، بالإضافة لعودة اللحوم إلى الوجبة الساخنة التي تقدمها الشركة لهم والاستغناء عن مسئولي إدارة شئون العاملين.

وكذلك حدثت وقفات احتجاجية لعدد من الشركات مثل مجموعة abb ومجموعة

النساجون الشرقية ومجموعة سيراميكا كليوباترا وشركة جولدن نكس .

وفي مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية يستمر عمال شركة الزيت والصابون إضرابهم عن العمل منذ بداية الأسبوع الماضي احتجاجا منهم على تدني رواتبهم وضياع حقوقهم من العلاوات والحوافز وعلي نظرة الاستعلاء التي يتلقونها من مجلس إدارة الشركة وعلي عدم تحريك الترقيات منذ 15 عاما ومن عدم إجراء التسويات للذين حصلوا علي مؤهلات أثناء الخدمة وطالبوا بتعديل المستوي الوظيفي لهم وتعيين أبناء العاملين المحالين إلى المعاش وتحسين الخدمة الطبية والموافقة علي إلحاقهم بالعلاج في مستشفيات هيئة التأمين الصحي.

وانضم إليهم عمال الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي فرع بلبيس و عمال الشركة الدولية للنظافة بالإضافة للعاملين بشركة كهرباء الريف و العاملين بالشركة المصرية للاتصالات والعاملين بشركة ناشيونال جاس و العاملين بشركة الصالحية الجديدة بمدينة الصالحية احتجاجا منهم علي سوء معاملتهم من قبل الإدارة الليبية التي استحوذت على الشركة من قيل الشركة القابضة.

وبالنسبة للمصالح الحكومية فقد نظم موظفو وعمال مديريات الصحة والتموين والزراعة والوحدات المحلية والطب البيطري وجامعة الزقازيق والأوقاف وأفراد وضباط الشرطة ومعلمو الحصة بمديرية التربية والتعليم والعاملين بمطاحن شرق الدلتا, وقفة احتجاحية لتحسين الأجور.

أهم الاخبار