وطنى الزيتون يحرق "عوراته"

محلية

الجمعة, 18 فبراير 2011 14:08
كتبت- علياء علي:

في واقعة أثارت أهالي الزيتون قام مجموعة من أعضاء الحزب الوطنى بالزيتون .. مساء الخميس بحرق عدد كبير من الأوراق الهامة عن ميزانيات وموازنات الدولة في السنوات الماضية وتخص إرادات الكاتات، مشاريع الحدائق المتخصصة، والأوقاف، وتخصيص الأراضي، ومخابز شباب الخريجين وغيرها من الأوراق الهامة.

وأشار" الأهالي" أن هذه الحسابات والأوراق لا تخص الحزب الوطنى وليس من الطبيعي تواجدها في مقر فرعي للحزب.

وتساءل "الأهالي" عن سبب تواجدها وإحراقها في هذا التوقيت.

وأكد "محمد الهادي" ناشط سياسي ومحاسب قانوني أنه يسكن بالقرب من مقر الحزب الوطنى

بالزيتون وشاهد مجموعة من الأعضاء يقومون بحرق عدد من الأوراق وعند سؤاله عن ماهية الأوراق أو الحصول علي جزء منها هددوه بالقتل قائلين "هندفنك مكانك قبل ما تأخذ ورقة".

فحاول تجميع الأهالي ونشطاء 25 يناير وأبلغ الشرطة العسكرية التي حضرت وأخذت عينة من الأوراق المحروقة.

وأضاف "الهادي" أن حرق أوراق هامة في مثل هذا التوقيت يؤكد وجود مؤامرة تتم من النظام السابق لتزوير عجز الموازنة العامة للدولة وإيهام الشعب بارتفاع

العجز ليتمكنوا من فرض ضرائب لسده، والاستعانة بالدين العام الداخلي والخارجي بإصدار أذون خزانة، وسندات مما رفع الدين العام إلي أرقام خرافية وأصبحت البورصة مرآة كاذبة عن الاقتصاد المصري.

وأوضح"الهادي" أنه بفحص الأوراق كمحاسب قانوني يعتمد علي تحليل الأرقام وجود فائدة في موازنات فرعية أهميتها قليلة للشعب المصري وفقاً للمستندات التي تم الحصول عليها بمساعدة الأهالي.

وطالب بتكوين لجنة من الخبراء والقوات المسلحة لاحضار باقي المستندات الحقيقية وفحص الموازنات والميزانيات العامة للنظام السابق والوصول إلي الأرقام الحقيقية لعجز الموازنة متوقعاً انخفاض العجز عن الرقم المعلن من قبل الحكومة.

كما طالب من النائب العام بتشكيل لجنة لتفتيش مقرات الحزب الوطنى وكشف باقي الأوراق للوصول إلي الحقائق الكاملة.

 

شاهد الفيديو


 

أهم الاخبار