رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد نفوق عشرات الماشية

وقفة احتجاجية ضد مديرية الطب البيطرى بالغربية

محلية

الأحد, 04 مارس 2012 10:49
وقفة احتجاجية ضد مديرية الطب البيطرى بالغربيةصورة أرشيفية
الغربية – رفيق ناصف

قام صباح اليوم الأحد أهالى قرية ابشواي الملق بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مبني المحافظة احتجاجا علي عجز مسئولى الإدارة البيطرية عن توفير تطعيمات سليمة للحيوانات المصابة مما أدي لنفوق أكثر من 50 رأس ماشية ما بين جاموس وعجول.

   فى الوقت نفسه قام المئات من أهالي قرية كفر سالم النحال التابعة لمركز السنطة بقطع طريق  طنطا – زفتى عند قرية شبرا قاص وذلك بعد نفوق العشرات من الماشية نتيجة إصابتها بمرض الحمى القلاعية رغم قيام الإدارة البيطرية بإعطائهم تحصينات وتطعيمات اتهمها الأهالى بأنها 

منتهية الصلاحية.
اتهم الأهالي مسئولى الإدارة البيطرية بالتسبب في نفوق مواشيهم بسبب تطعيمها ضد مرض الحمي القلاعية بتطعيمات فاسدة ومنتهية الصلاحية مطالبين بتعويضهم التعويض المناسب وإنقاذ باقي الماشية .
كانت عدة قري بمحافظة الغربية قد شهدت ظهور مرض الحمي القلاعية بين المواشي مما أدي إلي نفوق العشرات منها نتيجة الإصابة بهذا المرض خاصة بقريتي ابشواي الملق بمركز قطور وكفر سالم النحال بالسنطة.
قام الدكتور وفيق نجم مدير مديرية الطب البيطري بالغربية
بتشكيل لجنة لحصر أعداد الماشية المصابة وتم أخذ عينات من الحيوانات النافقة والحية بقرية ابشواي الملق بمركز قطور التي ظهر فيها المرض بشكل كبير لبيان ما إذا كانت الحيوانات النافقة كانت مصابة بالحمى القلاعية من عدمه وذلك بالاشتراك مع إدارة بحوث صحة الحيوان بوزارة الزراعة.
في الوقت نفسه تم رفع درجة الاستعداد القصوى داخل مديرية الطب البيطري والوحدات البيطرية في كافة المراكز للسيطرة علي المرض ومواجهته عن طريق التحصينات .
وأكد مدير مديرية الطب البيطري أن هناك عيادات متنقلة بالقرى للكشف علي الماشية المشتبه في إصابتها وعلاجها مؤكداً أن مرض الحمي القلاعية لم يظهر في قري الغربية فقط بل علي مستوي الجمهورية وهناك استعدادات مكثفة للقضاء عليه .

 

أهم الاخبار