رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طالبوا بإقالة إبراهيم وأبو النجا وعبد الحميد..

الصوفية: سفر الأمريكيين "خيبة تقيلة"

محلية

السبت, 03 مارس 2012 11:56
الصوفية: سفر الأمريكيين خيبة تقيلةصورة أرشيفية
كتبت- دعاء البادى:

استنكرت عدد من القيادات الصوفية سفر المتهمين فى قضية التمويل الأحنبى على طائرة أمريكية الخميس الماضى، واصفين الحادث بالإهانة للمصريين والاعتداء على السيادة المصرية.

ووصف مصطفى زايد المنسق العام للائتلاف الطرق الصوفية سفر المتهمين فى قضية التمويل الأجنبى بالمهزلة والتواطؤ الفج, قائلا: خروج الأمريكيين من البلاد بهذا الشكل يعد اعتداءً سافرا على السيادة المصرية، وتساءل: "هل أصبحت مصر ولاية من الولايات الأمريكية لتهبط طائرة العام سام وتأخذ متهمين على ذمة قضية كبرى كالتمويل الأجنبى دون رد حاسم؟".
وطالب زايد بمحاسبة كافة المسئولين عن سفر المتهمين، وإقالة النائب العام ووزيرى العدل والداخلية، وتابع: "المشكلة أنهم يقيلون وزراء ويأتون بآخرين من نفس عينتهم وبنفس أسلوب الإدارة".
وأكد المنسق العام لائتلاف الطرق الصوفية أن الخروج من الأزمة الحالية يتطلب الإسراع فى تسليم السلطة والتعجيل بإجراء انتخابات رئاسة الجمهورية، موضحاً فشل

المجلس العسكرى فى ادارة البلاد خلال الفترة الانتقالية.
وقال محمد الشهاوى رئيس المجلس الصوفى العالمى إن الاستجابة لأوامر الولايات المتحدة الامريكية فى سفر المتهمين يعد اعتداء على "حرمة " البلاد و"خيبة تقيلة وضعت وجه المصريين فى التراب" بحسب وصفه.
وتابع: مصر تخضع للقانون المصرى وكل من على أرضها من المفترض أن يطبق عليه هذا القانون"، وتساءل مستنكراً:" هل أمريكا ستوافق على سفر مصرى ارتكب جريمة على ارضها اذا طلب المسئوليين المصريين ذلك؟".
وطالب الشهاوى بسرعة إقالة فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى باعتبارها "أساس المشكلة" بحسب قوله.
وأكد رئيس المجلس الصوفى العالمى أن التمويل الأجنبى يساعد على نشر الفوضى، مطالبا بوقفه حتى لا يتطور الأمر مرة أخرى إلى
ما وصلنا له حالياً.
فيما أوضح عصام أبو العزائم الأمين العام لحزب التحرير المصرى المنبثق من الطريقة العزمية أن الحادث كان متوقعاً، لافتاً أن التوقيت كان مفاجئا فقط" التعجيل بسفرهم يؤكد أننا لا نتحمل قرصة أذن امريكا لنا" بحسب قوله.
وأضاف: كل مصرى كان يدرك تماما أن ذلك سيحدث فلماذا نضحك على أنفسنا ونتحدث عن كرامة مصر، واصفاً سفر المتهمين بالدليل الجديد على أن المجلس العسكرى غير محترف سياسيا وعليه تسليم السلطة فى أسرع وقت.
وقال أبو العزائم إن قضية التمويل الأجنبى تتضمن جزءا آخر خاصا بتمويلات دول الخليج لم تنظره المحكمة بعد، مرجحا أن يكون سفر المتهمين وسيلة لعدم استكمال ملف أموال الخليج التى تدخل مصر لأغراض محددة، وأضاف: إما أن تقنن جميع التمويلات التى تدخل مصر وإما يتم التعامل دون تمييز بين الدول الممولة سواء خليجية أو أوربية أو امريكا.
وطالب أمين عام حزب التحرير المصرى، الافراج عن المتهمين المصريين المحبوسين على ذمة نفس القضية، وتابع: طالما تم الافراج عن المتهمين الاجانب فيجب المساواة فى التعامل والافراج أيضا عن المصريين.

 

أهم الاخبار