المستشار بهاء أبوشقة‮: ‬تعديل‮ ‬6‮ ‬مواد دستورية لن‮ ‬يحقق حياة نيابية سليمة‮.. ‬ويجب إلغاء الكوتة ونسبة العمال والفلاحين

الوفد‮ ‬يواصل معركته من أجل دستور جديد

محلية

الأربعاء, 16 فبراير 2011 16:33

حذر المستشار بهاء الدين أبوشقة وزير الشئون القانونية والتشريعية بحكومة الظل الوفدية من قصر التعديلات الدستورية على‮ »‬6‮« ‬مواد فقط‮.. ‬وقال‮: »‬ترقيع الدستور الحالى لا‮ ‬يفيد ولن‮ ‬يحقق حياة ديمقراطية سليمة،‮

‬ولا حياة نيابية سليمة،‮ ‬ولن‮ ‬يحسن الواقع السيئ للحياة السياسية‮«.‬

وأضاف‮:»‬لو تم فقط تعديل المواد‮ ‬76‮ ‬و77‮ ‬و88‮ ‬و93‮ ‬و198‮ ‬من الدستور وإلغاء المادة‮ ‬179‮ ‬فإننا لم نفعل شيئاً‮ ‬لأن الدستور‮ ‬يحوى مواد أخرى تمنح رئىس الجمهورية سلطات مطلقة لا حدود لها وتجعله صاحب القرار الأوحد في‮ ‬البلاد وهذا وضع‮ ‬يجب أن‮ ‬يزول ويختفى‮.‬

وأكد‮ »‬أبوشقة‮« ‬أن مصر الآن أمام فرصة تاريخية قد لا تتكرر لكى ترسخ لنظام انتخابى ديمقراطى سليم‮ ‬يجعل المواطن المصرى هو مصدر السلطات وقال‮: »‬إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية فى ظل

الدستور الحالى حتى بعد تعديل المواد الست التى حددها المجلس الأعلى للقوات المسلحة فإننا سنجد أنفسنا أمام رئىس جديد‮ ‬يمتلك فى‮ ‬يده كل السلطات وعندها سنجد صعوبة فى تعديل الدستور مرة أخرى لنسحب من الرئىس تلك السلطات‮.‬

وأضاف‮ »‬لماذا العجلة،‮ ‬والإصرار على إجراء تعديلات دستورية محدودة وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية خلال‮ ‬6‮ ‬أشهر رغم أنها فترة قصيرة للغاية‮.. ‬ينبغى أولاً‮ ‬إيجاد ضمانات تحول دون تزوير الانتخابات وإلغاء نسبة‮ ‬50٪‮ ‬عمال وفلاحين لانها نسبة لم تعد تصلح للعهد الجديد،‮ ‬كما‮ ‬يجب إلغاء كوتة المرأة التى حكم القضاء بعدم دستوريتها عام‮ ‬2007‮ ‬كما‮ ‬يجب ألا تترك العملية الانتخابية

فى‮ ‬يد وزارة الداخلية وإنما تتم تحت إشراف قضائى كامل بدءاً‮ ‬من الجداول والكشوف الانتخابية وحتى القرار وإعلان النتائج،‮ ‬وليس هناك ما‮ ‬يمنع من إجراء الانتخابات على عدة أيام فالهند مثلاً‮ ‬تجرى انتخاباتها على مدى‮ ‬14‮ ‬يوماً،‮ ‬كما‮ ‬يجب إجراء الانتخابات بالقائمة النسبية حتى نقضى على البلطجة وسيطرة رأس المال اللذين تحكما طوال السنوات الأخيرة فى نتائج العملية الانتخابية وبعد ذلك‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون مجلس الشعب صاحب الكلمة العليا فى حكم البلاد وأن‮ ‬يكون له الحق فى محاسبة الرئىس ورقابة الميزانية العامة للدولة وسحب الثقة من الرئىس والحكومة إذا ارتكبوا أية مخالفة‮.‬

وأكد أبوشقة ان حزب الوفد سيكثف جهوده خلال الفترة القادمة من أجل العمل على وضع دستور جديد للبلاد بدلاً‮ ‬من الدستور الحالى الكسيح والفاسد والمليء بالترقيع‮.‬

وقال‮: »‬الوفد‮« ‬على مدى تاريخه كان‮ ‬يحارب الاحتلال ويحارب أيضاً‮ ‬من أجل دستور ليبرالى ديمقراطى وسنظل نحارب من أجل وضع دستور ديمقراطى‮ ‬يكفل حياة نيابية وسياسية سليمة‮.‬

 

أهم الاخبار