رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جلسة صلح لاحتواء أزمة إطسا بالمنيا

محلية

الجمعة, 24 فبراير 2012 08:28
جلسة صلح لاحتواء أزمة إطسا بالمنيا
المنيا : أشرف كمال

نجحت الجلسة التى عقدت على مدار 7 ساعات بديوان عام محافظة المنيا ليلة أمس فى احتواء أزمة قرية أطسا البلد وأطسا المحطة بحضور الحكماء من الطرفين واللواء سراج الدين الروبى محافظ المنيا واللواء ممدوح مقلد مدير أمن المنيا وأعضاء مجلس الشعب بالمحافظة.

   وتوصل الجميع بعد مناقشة ما حدث في الأيام السابقة من مناوشات ومشاجرات نتج عنها وفيات بين صفوف الطرفين إضافة إلى عدد من المصابين الى عقد أتفاق تم التوقيع عليه من كافة الحضور تضمن عقد مجلس عرفى للتحكيم الأسبوع القادم فيما حدث من تعدى نتج عنه وفيات أو إصابات وتحديد موعد  لفتح الطريق الذى تم تجهيزه لصالح أطسا البلد  وتأمين مرورهم ومنع اعتراض الغير لهم في ذلك.
كما تضمن الاتفاق موافقة أهالى قرية أطسا البلد على إتمام انفصال أطسا المحطة عن قرية أطسا البلد  و التزام قرية اطسا البلد تشكيل لجنة لحماية وتأمين الطريق بوضع عليه عدد  خمسة عشر شخصاً من هذه القرية ويوقع هؤلاء على إيصالات أمانة من كل منهم بمبلغ ( مائتى ألف جنيه )  يلتزم الأهلية بدفعها لصالح الطرف الآخر إذا حدث على احد من المواطنين او التعرض لقطع الطرق ، كما يلتزم خمسة عشر شخصاً من أهلية أطسا المحطة بتحرير إيصالات أمانة بذات المبلغ فى حالة حدوث أى تعرض أو تعدى على أحد أو إثارة للمشاكل من جانبهم 0
  وتوصل الاتفاق الى التزام أهالى

أطسا المحطة بعدم المطالبة بتغيير أى مسمى
( لمحطة السكة الحديد أو نقطة الشرطة أو أى جهة حكومية أو إدارية ) وان يضم حوض الحوش ضمن زمام أطسا البلد بما فيه من منشآت.
  و قدم اللواء سراج الدين الروبى محافظ المنيا الشكر للمحكمين وأعضاء مجلس الشعب لكل من ساهم فى اتمام تلك الجلسة التى ستكلل بعقد جلسة تحكيم الاسبوع القادم للوصول لصلح كامل.         
وقال المحافظ أن جميع الموظفين الذين لم يتمكنوا من الذهاب الى أعمالهم بسبب غلق الطريق والإحداث التى شهدتها القرية خلال الأيام الماضية سيتم تسليم خطابات من ديوان عام المحافظة لهم باعتبار تلك الأيام مأمورية رسمية. كما تم إصدار قرار لوكيل وزارة التربية والتعليم بعدم احتساب الأيام التى توقفت به الدارسة بقرية أطسا البلد بناء على قرار المحافظ غياب للتلاميذ .
  وقرأ الجميع الفاتحة للتصالح على ألا يعود اى من الطرفين الى العنف  مرة اخرى حقنا للدماء .

أهم الاخبار