رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمال المنصورة للراتنجات يطالبون بالعودة للعمل

محلية

الأربعاء, 22 فبراير 2012 12:18
عمال المنصورة للراتنجات يطالبون بالعودة للعمل
المنصورة ــ محمد طاهر

أعلن العشرات من  عمال مصنع المنصورة للراتنجات الدخول فى اعتصام مفتوح عن العمل وإضرابهم عن الطعام ؛ بسبب إجبار الإدارة الهندية للشركة لعدد من العمال على الإجازة الاجبارية ومنعهم من دخول الشركة.

بالإضافة إلى مايقوم به المصنع  بإلقاء الفينول والمواد المسرطنة بمصرف المنصورة المستجد دون معالجة مما يهدد بكارثة بيئية.

من جانبهم، قام العمال بالإبلاغ الرسمي بإضرابهم عن الطعام لمعرفة أسباب منعهم الحقيقية, كما اعتصموا أمام مقر الشركة, مشيرين إلى أنهم يقومون دائما بكشف فساد تلك الإدارة الهندية منذ دخولهم إلى الشركة في إطار نظام الخصخصة الذي اتبعته

حكومة مبارك «المخلوع»، ومنذ ذلك الحين قام الهندي بعملية إحلال للعمالة المصرية واستقدام هنود على أنهم خبراء ويتقاضون رواتبهم بالدولار، وفى نفس الوقت قام بفصل تعسفي لعشرات العمال.

كما تضامن مع العمال عدد من النشطاء العماليين وحزب الكرامة الذي أصدر بيانا للتضامن مع العمال وكذلك حزب العمال.
وقد أصدر العمال بيانا أعلنوا فيه بدء اعتصامهم اعتراضا على الحقوق المسلوبة وسوء المعاملة من الهنود بالإضافة  للمطالبة بعودة جميع الحقوق المسلوبة من قبل المستثمر الهندي الذى هربت
زوجته رئيس مجلس الادارة وابنه العضو المنتدب للشركة إلى الهند منذ ثورة يناير المجيدة ولم يعودوا حتى تاريخه.

وطالب العمال المعتصمون فى بيانهم بالحصول على نسبة العمال فى أرباح الشركة منذ عام 2004وتثبيت العمالة المؤقتة ووضع لائحة ثابتة لحوافز الإنتاج  وضع حل لحالات الفصل التعسفي للكثير من عمال الشركة وخاصة المؤقتين بعد الثورة والمطالبة بوجود رعاية اجتماعية وصحية للشركة كما كانت فى القطاع العام قبل بيع الشركة وعدم التمييز الموجود بين عمالة الشركة المصرية والهندية وبين المصريين بعضهم ببعض.

جدير بالذكر عند إعلان  بدء الاعتصام  جاءت سكرتيرة المصنع  للموارد البشرية للتفاوض مع العمال لفك الاعتصام إلا أنهم رفضوا وقد تم استدعاء رستم والى ممثل الادارية الهندية من القاهرة إلى مقر الشركة بالمنصورة .

أهم الاخبار