في عزبة أبوخواجة‮.. ‬الأهالي يشربون المر ألوانًا‮!‬

محلية

الثلاثاء, 15 فبراير 2011 15:51
الأقصر‮ - ‬أحمد فنجان‮:‬

أصبحت عزبة أبو خواجة بالعديسات بحري بيئة صالحة ومرتعًا لأنواع الحشرات والحيوانات الضالة والأمراض والأوبئة نتيجة انعدام النظافة‮.. ‬الأمر الذي جعل الاهالي‮..

‬يتخلصون من هذه المخلفات بإلقائها في ترعة المعلاّ‮ ‬والتي أصبحت موطنا لكل أنواع الأمراض‮.. ‬الأمر الذي أصبح يمثل خطورة علي الاهالي و يعرضهم للاوبئة والامراض وسط‮ ‬غياب واضح وصريح من المسؤلين‮. ‬

الأهالي يقولون‮: "‬ما أنفقه مرشح واحد من مرشحي الوطني كان كفيلاً‮ ‬بحل مشاكل قريتنا والقري المجاورة،‮ ‬وتجاهل المسئولين لمشاكلنا ينذر بكارثة‮.‬

أما وزارة الري فتقول‮ :‬نحن نقوم بتشوين المخلفات

علي جانبي الترعة‮. ‬اما رفع المخلفات فهو من اختصاص الوحدة المحلية‮.‬

الوحدة المحلية‮: ‬لا نمتلك أي أدوات أو معدات لرفع المخلفات وغالبًا ما نتخلص منها بالحرق‮!‬

ويضيف جرجس ظريف فؤاد،‮ ‬من سكان القرية‮: ‬أصبت بحساسية في الصدر وأعاني من ضيق في التنفس نتيجة استنشاق الغازات المنبعثة من حرق المخلفات علي ضفاف ترعة المعلا وأصبحنا نعيش في تلال من القمامة وتحولت الترعة الي مياه راكدة نتيجة لرمي القمامة بها

لعدم وجود شركة نظافة‮.. ‬الامر الذي تسبب للمنطقة في نوع من الوباء نتيجة لهذه المخلفات والحيوانات النافقة وحرق هذه المخلفات كل يوم،‮ ‬الامر الذي يجعل الحياة هنا شبه مستحيلة‮.‬

أما عادل حسن فيضيف‮: ‬عزبة أبو خواجة تعاني العديد من المشاكل ويعيش سكانها حالة من اليأس نتيجة عدم تدخل أي‮ ‬من الجهات المحلية‮.‬

ويقول آخر‮: "‬لقد مللنا من وعود المرشحين‮. ‬فمرشح الوطني دائما هو الفائز ونراه عدة مرات قبل الانتخابات ونتلقي وعودا زائفة‮. ‬وبعد الفوز تعود الأمور إلي وتيرتها فنحن نعاني من عدم وجود عضو مجلس شعب نشط،‮ ‬فالبلد تحول في الآونة الاخيرة من سيئ الي أسوأ وللأسف الشديد الفقراء هم من يدفعون ثمن هذا الاهمال‮.‬

 

أهم الاخبار