وقفة احتجاجية للعاملين بمستشفى المطرية

محلية

الاثنين, 14 فبراير 2011 20:24
كتبت - رانيا فهمي:


نظم نحو 1000 من أطباء وموظفى مستشفى المطرية التعليمي على مدار ثلاثة أيام، وقفة احتجاجية أمام مقر المستشفى، احتجاجًا على أوضاع العمل بالمستشفى وعدم مساواتهم مع زملائهم المعينين.

وأشار الدكتور أحمد عبد المنعم أخصائي الرمد إلى أن أول ما طالب به أطباء وممرضو وعمال المستشفى هو عودة الدكتور الجراح هاني نصر لإداة المستشفى، والذي يشهد له الجميع بحسن إدارته ومعاملته للجميع، بل وحرصه على مصلحة العمل بشكل يحترم آدمية لكل عامل بالمستشفى.

موضحا أن سبب ترك دكتور هاني نصر للمستشفى هو وجود تقرير خاطئ قدمه

أحد المدعين بأن نسبة الحضور بالمستشفى كانت 40% في حين أن الحقيقة أن سجل الحضور والانصراف لم يسجل إلا حالة غياب واحدة، كما تضمن التقرير اتهاما بأن المستشفى يعمل بـ 35 % من الأجهزة.

وأشار الدكتور أحمد إلى ثاني المطالبات التي نادى بها المحتجون، وهو رفع الحد الأدنى للأجور سواء للأطباء أو العمال بالمستشفى، حيث يبدأ راتب الطبيب المعين من 250 جنيها وهو بالتأكيد أمر مهين.

هذا فضلا عن غياب الشفافية

فمعظم العاملين لا يعرفون شيئا عن اللائحة المادية للهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية والتي يتم توزيع الأجور على أساسها، بالإضافة إلى ضرورة تطبيق كادر خاص على الأطباء الأمر الذي اعترض عليه الوزير، مع تكوين لجنة للشفافية بمثابة رقيب وداعم للشخص.

من جانبه أضاف الدكتور محمود أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، أن من أهم مطالباتهم هو وجود انتخاب لنقيب الأطباء، ليتم اختيار الأصلح والأحرص على مصلحة الجميع.

كما أشار الدكتور عمرو حامد طبيب باطنة، إلى ضرورة النظر لموضوع تزويد أجور النباتشيات بالمستشفى وأن يتم الحصول عليها في مواعيدها الرسمية، وإلى ضرورة عدم وضع تحديد الحافز والاقتصادي تحت تصرف شخص بعينه قد يكون ظالما ويميل لشخص دون آخر بسبب غياب الرقابة.

أهم الاخبار