رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمن يسيطر على الاشتباكات بين قبيلتى الحميدات والأشراف بقنا

محلية

الجمعة, 17 فبراير 2012 16:18
الأمن يسيطر على الاشتباكات بين قبيلتى الحميدات والأشراف بقنا
قنا ـ أ ش أ:

قامت أجهزة الأمن بمحافظة قنا اليوم الجمعة المدعومة بقوة من الجيش بالمحافظة بالسيطرة على الاشتباكات التى تزيد من حين لآخر بين قبيلتى الحميدات والأشراف وذلك من خلال نشر المئات من قوات الأمن المركزى والسيارات المصفحة بكافة الشوارع بمدينة قنا ووضع الحواجز الحديدية بها لمنع تجدد الاشتباكات المباشرة بين القبيلتين.

ومن المقرر أن يعقد اللواء محمد حليمة مدير أمن محافظة قنا فى وقت لاحق اليوم اجتماعا مع زعماء وكبار القبيلتين والقيادات الشعبية وأعضاء مجلس الشعب فى محاولة لتهدئة الأوضاع وإعادة الحياة إلى الشارع القناوى لطبيعتها.
وكانت قد تجددت حدة الاشتباكات منذ أمس وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم وسط سماع إطلاق الأعيرة

النارية فى أنحاء متفرقة من المدينة بين أبناء القبيلتين، حيث طالب أهالى مدينة قنا من المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزير الداخلية التدخل لمنع وقوع المزيد من أعمال العنف المتبادل بين القبيلتين.
وقد أصيبت مدينة قنا بحالة من التوقف شبه الكامل فى الحياة، فأغلقت المحال التجارية والشركات أبوابها، وتأثرت حالة مواقف سيارات الأجرة، حيث تم نقل موقف سيارات الأجرة الخاص بسيارات محافظة أسوان وبعض المواقف المجاورة إلى منطقة بعيدة نسبيا عن مناطق التوتر بالمدينة.
وقد أسفر تجدد الاشتباكات بين القبيلتين عن تحطيم واحتراق ثلاث محال تجارية
من بينها محلان مملوكان لقبيلة الأشراف، والثانى ملك لقبيلة الحميدات.
وسعت قوات الأمن المركزى إلى السيطرة على الموقف بإطلاق الغازات المسيلة للدموع فى محاولة منها لوقف إطلاق الأعيرة النارية ومنع الاشتباك المباشر بين الجانبين، ونشرت تلك القوات أفرادها وسياراتها المصفحة بمختلف الشوارع والميادين العامة بمحافظة قنا وسط الكردونات الأمنية والحواجز للسيطرة علي الموقف.
كما قامت أجهزة الأمن بإلقاء القبض على 6 أشخاص مشتبه فيهم فى موقع الاشتباكات.
وفى نفس السياق، طالب أعضاء بالبرلمان من الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على حائزى الأسلحة النارية غير المرخصة، والخارجين عن القانون، كما طالبوا بتأمين المنشآت العامة والخاصة وتأمين حياة الأفراد.
ودعا أئمة جميع مساجد مدينة قنا اليوم جميع الأطراف للعمل على عودة الهدوء من جديد للمدينة وحقن الدماء بين القبيلتين، وإتاحة الفرصة للقيادات الدينية والشعبية والأمنية للتوصل إلى اتفاق ملزم للطرفين مع حفظ حقوقهما.

أهم الاخبار