رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئولو الإسماعيلية: أزمة البوتاجاز مفتعلة

محلية

الأربعاء, 15 فبراير 2012 12:22
مسئولو الإسماعيلية: أزمة البوتاجاز مفتعلةصورة ارشيفية
الاسماعيلية - ولاء وحيد:

ارجعت القيادات التنفيذية بمحافظة الاسماعيلية أزمة اسطوانات البوتاجاز التي يعاني منها المواطنون لجشع بعض الموزعين واصحاب المستودعات الخاصة وافتعالهم ازمة بهدف تحقيق ارباح مالية على حساب المواطن البسيط .

قالت المهندسة احلام السيد أحمد السكرتير العام المساعد لمحافظة الاسماعيلية ان بعض الموزعين وأصحاب المستودعات والأفراد يقومون ببيع الأسطوانات فى السوق السوداء مما يحول دون حصول بعض المواطنين على الإسطوانات بسهولة.
جاء ذلك خلال لقاء جمع القيادات التنفيذية بنواب مجلس الشعب عن الاسماعيلية  بحضور رؤساء المراكز والمدن ومديري إدارات التموين

بالمحافظة وعدد من أصحاب المستودعات وذلك لبحث ومتابعة مشكلات أزمة أنابيب البوتاجاز .
طالبت السكرتير العام المساعد تكثيف جهود نواب مجلس الشعب بالمحافظة لمطالبة وزير البترول ووزير التموين بإلزام مصانع التعبئة بإرسال حصة المحافظة بالكامل والتشديد على وزن تعبئة الاسطوانات .
وقالت السكرتير العام المساعد إن اللقاء اسفر عن عدة اجراءات تتضمن  تكليف مدير عام مديرية التموين بالتنسيق مع رؤساء الوحدات المحلية والإدارات التموينية والجمعيات الأهلية
والشعبية بالتنسيق مع القوات المسلحة والشرطة ومباحث التموين لتأمين السيارات ومنافذ التوزيع للحد من البلطجة ومحاولات بيع الإسطوانات فى السوق السوداء.
اكدت على ضرورة زيادة منافذ التوزيع وحصر وتسجيل بيانات المواطنين فى أماكن التوزيع وعلى أجهزة الكمبيوتر مع عدم تكرار الاسم حتى يتسنى توزيع الاسطوانات مرة كل 15 يوما وفقاً للبيانات .
وشددت الحضور على ضرورة التزام أصحاب المستودعات بإحضار جميع الحصص المقررة للاسطوانات الخاصة بالمحلات التجارية وتوزيعها على المحلات برسم قدره 10 جنيهات نظير التوصيل والتركيب والتجربة والتأكيد على تفعيل دور اللجان الشعبية والأحزاب السياسية والجمعيات الأهلية لضمان التوزيع الآمن وتفعيل مشروع توزيع الإسطوانات على المنازل نظير 6 جنيهات .

 

أهم الاخبار