القرضاوي : الثورة تُكتب في التاريخ بماء الذهب

محلية

الأحد, 13 فبراير 2011 22:39
كتب : أحمد عبدالرحمن


أعرب الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين عن سعادته بنجاح الثورة ، مشيرا إلى أن الأمة سُرّت بهذا النصر وبسقوط الطاغية والظالمين ، فقد فرحت مصر بعودة حرياتها وذاتها ، وأن الناس عادوا أحياء .

ووجه القرضاوي في برنامج الشريعة والحياة على فضائية الجزيرة التحية للشباب والشعب المصري الذي غضب على الظلم ، و الذين ضربوا المثل في التضحية ، فيتعب أحدهم ليرتاح أخوه ويؤثره بالفراش والطعام كأنهم الأنصار ، واصفا الثورة بأنها من الثورات التاريخية التي

يجب أن تكتب في التاريخ المصري بماء الذهب .

وأشاد القرضاوي بالناشط وائل غنيم واعتبره من الشباب الأوائل الذين خططوا للثورة ، مشيدا بقوله أنا لست بطلا ولكن الأبطال الذين جرحوا واستشهدوا في سبيل الله ، وقال أن هؤلاء الشباب قاوموا البلطجية بألسنتهم وبدون سلاح .

وأوصى القرضاوي بأن يظل الشباب يدا واحدة وأن تكون هناك مجموعة تمثلهم ، ووجه كلمة شكر وتقدير للجيش الذي أعلن أن

الشباب من حقهم التعبير عن مطالبهم ما دامت مشروعة.

وأوضح أن الرئيس لم يتنحى ولكنه " نُحّي " وطريقته في التكابر والعناد جعلته يأبى أن يتنحى ، مطالبا القوات المسلحة أن يفرجوا عن الشباب الذين اعتقلوا في التظاهرات ، وكذلك الافراج عن المسجونين السياسيين الذين حكمت عليهم المحاكم العسكرية الظالمة بأحكام لا يستحقونها .

وأشار القرضاوي إلى انتهاء عهد حبيب العادلي ، مطالبا بإلغاء قانون الطوارئ الذي كبل المجتمع المصري ثلاثون سنة .

وأضاف القرضاوي أنه رغم سقط مئات القتلي والاف الجرحى إلا أن حسني مبارك كان متمسكا بالكرسي ، مشيرا إلى أن فرعون أمن بعد أن جاءه الغرق وهذا شأن الفراعين .

شاهد فيديو


أهم الاخبار