أبوالغيط يحرق وثائق بتكليفات مخزية للخارجية

محلية

الأحد, 13 فبراير 2011 21:37
برلين: ناجى عباس/ لندن: جمال شاهين


ذكر مصدر مطلع أن أحمد أبو الغيط وزير الخارجية يقوم بالإشراف بنفسه على حرق وثائق داخل وزارة الخارجية تحوى– حسب المصدر- تكليفات خاصة صدرت من الرئيس المخلوع مبارك للوزير ولعديد من الدبلوماسيين لا تمت للعمل الدبلوماسى بصلة.

ورأى المصدر أن هذه التكليفات مهينة ومخزية للعمل الدبلوماسى ولوزير بذل جهودا مستميتة منذ اندلاع الثورة لبقاء مبارك خوفا من افتضاح أمره.

وعلمت "الوفد" أن أبو الغيط كلف منذ ثلاثة أيام على الأقل بعض الموظفين، منهم موظفًا بالشئون المالية والإدارية يدعى محمود الدهشان، بإعدام كم هائل من الوثائق والمستندات، وخاصة تلك المتعلقة بصندوق المصاريف السرية، وكذلك التكاليف الخاصة بسفريات رئيس الجمهورية السابق وبعض أفراد أسرته، السرية والعلنية إلى عدد كبير من الدول، وتحديدًا

ألمانيا وانجلترا.

وتشمل المستندات تلك الخاصة بالزيارات التي لم تتم، بعد إجراء الحجوزات الخاصة بالوفود في الفنادق، وتحميل السفارات المصرية بالخارج تكلفة إلغاء الحجوزات في الفنادق والسيارات الخاصة بالوفد الرئاسي ووفود تأمين الزيارة، وغيرها.

كذلك، تم إعدام عدد كبير من الوثائق المتعلقة بصندوق رئاسة الجمهورية، والذي كان مخصصًا لجلب بضائع ذات طبيعة خاصة لرئاسة الجمهورية، وصور الوثائق الواردة من السفارات المصرية بالخارج حول تلك النفقات.

يذكر أن عددا من الدبلوماسيين الشباب قد أصدروا بيانا أعلنوا فيه تأييدهم للثورة الشعبية ورأوا أنها تهدف إلى تحقيق الأحلام, والمطالب الوطنية المشروعة فى العيش الكريم والتقدم والازدهار.

وقد أكدوا فى البيان على عدم انتمائهم لتيار سياسى أو دينى أو فكرى بخلاف وطنيتهم, شأنهم شأن جميع المصريين.

 

أهم الاخبار