رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصيادلة" تتهم حركة التغيير بالكذب

محلية

الأحد, 13 فبراير 2011 16:43
كتبت : رقية عنتر


نفت نقابة الصيادلة اتهامات حركة "صيادلة من أجل التغيير" بانتهاز فترة انشغال الصيادلة بثورة التحرير وإعلان فتح باب الترشيح لانتخابات النقابة، مؤكدة أن المجلس اتخذ قرار فتح باب الترشيح وحدد الموعد بعد صدور حكم الدستورية وقبل الثورة واصفة ادعاءات الحركة بالكذب والمغالطة.
وكانت الحركة قد أصدرت بيانا اتهمت فيه هيئة مكتب نقابة الصيادلة بانتهاز فترة انشغال الصيادلة بثورة التحرير وإعلان فتح باب الترشيح لانتخابات النقابة وإرسال خطابات للنقابات

الفرعية للاستعداد لفتح باب الترشيح بالمحافظات واصفة ما يحدث بمحاولة سرقة حلم وأمل مؤسسة ملك للجميع ومطالبة إياهم بإلغاء الموعد لحين الاطمئنان على الوطن.
وقالت د. مديحة الملوانى المتحدثة باسم الحركة: "لم أتصور أن يجرنا أعضاء النقابة لمعركة تعكس نواياهم المشبوهة فى محاولة لسرقة مؤسسة نقابية عملنا معا من أجل حمايتها من فرض الحراسة".
من جانبه قال الدكتور أحمد رامى أمين صندوق النقابة إن المجلس قرر فى اجتماعه الأخير تأجيل موعد فتح باب الترشيح حتى 1 مارس المقبل لحين انتهاء الفترة الحالية، مشيرا إلى أن المجلس كان أمامه ثلاثة خيارات إما التأجيل لأجل غير معلوم أو التأجيل لأجل معلوم لفترة قصيرة أو لفترة طويلة.
وأضاف قائلا "المجلس قرر التأجيل لفترة قصيرة حتى لا يفهم اختيار أحد الخيارين الآخرين رغبة من الأعضاء فى الاستمرار فى مناصبهم"، مشيرا إلى اجتماع المجلس قبيل موعد فتح باب الترشيح للتأكيد على الموعد أو تغييره طبقا لما يستجد من أحداث.

أهم الاخبار