رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

400 فدان خسائر زراعات كفر الشيخ أثناء الثورة

محلية

السبت, 12 فبراير 2011 21:10
كفر الشيخ - مصطفى عيد وسعيد حجر:



استغل عدد من المواطنين بمحافظة كفر الشيخ انشغال القيادات التنفيذية والشرطة في الأحداث التي مرت بها مصر من مظاهرات وغياب الرقابة والمتابعة، وقاموا بالبناء على الأراضى الزراعية، وذلك بعد تبوير مساحات كبيرة من المحاصيل الشتوية وإقامة منازل ومزارع دواجن وبعض المنشآت بدلاً منها، قدرتها بعض المصادر بنحو 400 فدان.

وتعتبر محافظة كفر الشيخ من كبرى المحافظات التي شهدت حالات تعد على الأراضى الزراعية خلال أسبوع واحد فقط. ففي مدينة دسوق انتشرت، وبصورة كبيرة، المباني المخالفة خاصة بقرى

خط الساحل حيث قام الأهالى بإقامة عدد من
المنشآت المخالفة وسط الأراضى الزراعية بالإضافة إلى قيام البعض بإقامة مزارع للدواجن على مساحات كبيرة بدون ترخيص. وفى قرى ميت الديبة وصروة والمنشأة الكبرى وشباس عمير التابعة لمركز قلين، وبقرى روينة ومحلة موسى ودقلت وعزبة الصعايدة بمركز كفر الشيخ. كما شهدت مدينة فوة تعديات كثيرة بالبناء في عدد كبير من القرى. وفى مطوبس قام الأهالى بإقامة عدد من
المنازل وسط المساحات الخضراء. كما استغل البعض من أصحاب الأبراج السكنية بمدن المحافظة الموقف، وقاموا باستكمال أعمال البناء رغم مخالفتها.

وأرجع الأهالى سبب لجوئهم إلى البناء خلال هذه الفترة إلى التعقيدات التي وضعها محافظ كفر الشيخ بتحصيل رسوم إجبارية منهم مقابل استخراج رخص البناء، وذلك بتحصيل 100 جنيه عن كل متر بالأبراج السكنية، و60 جنيهاً عن كل متر تكراري في مباني الأحياء، و20 جنيهاً بالمناطق العشوائية، و20 جنيهاً عن كل متر من أصحاب التراخيص التي سبق لها البناء. وأضافوا أن تلك الرسوم الباهظة جعلتهم عاجزين عن استخراج تراخيص البناء لعدم تمكنهم من دفع هذه الرسوم خاصة وأن معظمهم من أصحاب الدخول المنخفضة.

 

أهم الاخبار