بعد اقالته:الفقي يطالب بمحاكمة بكري

محلية

السبت, 12 فبراير 2011 19:10



أعلن أحمد شفيق رئيس مجلس تسيير الأعمال بمجلس الوزراء قبول استقالة أنس الفقي وزير الإعلام وتعيين أسامة الشيخ خلفاً له يذكر أن أسامة الشيخ كان يتولى رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون وذكرت له مواقف معارضة لسياسة الفقي تجاه الأحداث الأخيرة.
وكان النائب العام قد قرر التحفظ علي اموال الفقى  ومنعه من السفر مساء اليوم السبت 12 فبراير 2011. وفي مداخله للفقي مع الإعلامي محمود سعد في برنامج مصر انهارده، بتأكيده أنه لم يتعرض للأقامة الجبرية في منزله كما أوردت بعض الفضائيات. وأكد الفقي الخبر الذي انفردت به " بوابة الوفد" أمس الجمعة،

الخاص بتقديمه استقالته إلى الدكتور أحمد شفيق مساء الجمعة والتي أعلن عنها اليوم فقط، منوها إلى أنه تقدم بها لاحساسه أن المرحلة المقبلة تتطلب منح الفرصة لرئيس الوزراء ليختار من يريده من المعاونين، وأنه لا يستطيع أن يتلون أو يغير موقفه الذي كان عليه. وأضاف الفقي أنه لم يمنع من السفر في المطار، وإنما أبلغ بالقرار من أحد معاونيه الذي توجه لاتمام اجراءات سفره للالتحاق بأسرته الموجود حاليا في لندن، والذي وعدهم بالسفر  إلى هناك لمدة أسبوع لقضاء
عطله معهم  بعد أن مكتث طيلة 23 يوما في داخل التلفزيون المصري، منذ اندلاع ثورة الغضب الشهر الماضي. وأضاف أن قرار المنع صدر من مجلس الوزراء وأجهزة أمنية، في اطار منع العديد من السفر. وعلق الفقي على الاتهام الذي تقدم به مصطفى بكري عضو مجلس الشعب السابق بتربحه من منصبه، مشيرا إلى أنه اتهام باطل لأن ثروته معروفة للدولة قبل توليه منصبه. وطالب الفقي مصطفى بكري بأن يعلن حقيقة ثروته ومن أين تحصل على الملايين التي يملكها.
وكان النائب العام قد  قرر حظر سفر المسئولين في الحكومة السابقة سواء كانوا من المدرجين علي قوائم الممنوعين من السفر او غيرهم لحين بيان موقفهم من قضايا الفساد والكسب غير المشروع وهي التهم التي لاحقت رموز ووزراء في النظام المخلوع.
شاهد فيديو


أهم الاخبار