وصول جثة مصرى إلى منفذ السلوم البرى

محلية

السبت, 12 فبراير 2011 17:20
كتب- أحمد محمد:



وصل صباح اليوم السبت الى منفذ السلوم البرى جثة شاب مصرى كان يعمل فى ليبيا وتم ادخالها الى مستشفى السلوم المركزى وتبين من البيانات الأولية لصاحب الجثة أن اسمه

عبد الحميد تونى إدريس 22 سنة من مركز سمالوط محافظه المنيا. وتم الكشف عليها بواسطه مفتش الصحة ولم يتبين حتى كتابة هذه
السطور سبب الوفاة والجثة محفوظة بثلاجة مستشفى السلوم المركزى لحين ابلاغ اهل المتوفى لاستلام جثتهم. وكانت جثة الشاب المتوفى قد دخلت الى الاراضى المصرية ببوابة منفذ السلوم سلمته السلطات الليبيه الى المسؤلين المصريين بمنفذ السلوم الحدودى الغربى.

 

أهم الاخبار