رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيان الوفد لشعب مصر. فيديو

محلية

السبت, 12 فبراير 2011 15:20
خاص ـ بوابة الوفد:



عقد الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد مؤتمراً صحفياً اليوم السبت بمقر الحزب وخلال المؤتمر الصحفى الذى حضره عدد من قيادات الحزب، تلا د. البدوى البيان التالى :
بيان إلى شعب مصر العظيم إلى شعب مصر العظيم.. وإلى أبطاله الشباب الذين صنعوا التاريخ... اليوم تبدأ مصر أولى صفحات تاريخها الجديد.. اليوم نبدأ في بناء دولة كنا نحلم بها وكنا ننتظر تحقيق الحلم الذي ناضلنا من أجله طويلاً.
لقد رحل النظام وانتهى عصر الاستبداد. اليوم تشرق شمس الحرية على هذا الوطن.
تحية لكل الشباب الذي خرج دفاعاً عن حق شعب مصر، وتحية للشهداء الذين سنتذكرهم دائماً بكل فخر وكرامة، وسنخلد دورهم في تاريخ مصر وفي أذهان وعقول أجيالنا القادمة.
تحية للقوات المسلحة المصرية على دورها المشرف في الأيام العصيبة الماضية، فلقد أثبتت بحق أنها حارساً أميناً على مجد هذه الأمة وتراثها، وأنها سبيل إلى تحقيق طموحها نحو حرية كاملة وشاملة عاجلة.
إن ما أكده بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأنه يضمن تنفيذ مطالب الشعب في التغيير الديمقراطي والانتقال السلمي للسلطة وأنه ليس بديلاً عن الشرعية التي يرتضيها الشعب، يؤكد أن القوات المسلحة المصرية تسير على الطريق مع الشعب جنباً إلى جنب ومع أماني الأمة في درب واحد نحو هدف

وأمل واحد.
إن هذه الصحوة الكبرى وثورة الشباب الخالدة التي انطلقت في أحضان وعي قومي أبهر العالم وكانت صدى لآمال ومشاعر نبيلة، قامت لتدعيم سلطان الأمة ولتحريرها من المذلة والهوان، وستكون لها نتائج وثمار وستنعم مصر في ظلالها بحياة حرة نزيهة لا طغيان فيها ولا ظلام ولا ظلم، لا إرهاب ولا استبداد ولا انتقام. هذه الثورة الرائعة تستمد قوتها من نور الحق والعدل والحرية التي جعلها الله مبادئ خالدة للبشر... والتي يجب أن نستمد منها حياة سليمة مستقرة يكون الدستور الصحيح الذي يحمي حقوق وحريات الشعب هو المرآة التي تعكس إرادة الأمة وتضمن للشعب الرأي الفاصل ليولي ثقته من يشاء ويمنعها عمن يشاء ويحاسب أي مسيئ أو مخطئ. دستور يضمن أن يختار الشعب الأمناء والمخلصين لخدمته دون استعلاء أو استكبار.
إن رؤية الوفد للإجراءات المطلوبة في الفترة الانتقالية التي آلت فيها أمانة إدارة شئون البلاد إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة تتبلور فيما يلي:
أولاً: تشكيل مجلس رئاسي يتولى اختصاصات رئيس الجمهورية مؤقتاً.
ثانياً: حل مجلسي الشعب والشورى فوراً.
ثالثاً: إقرار تعديلات المواد أرقام 76، 77، 88، 93 و189 من الدستور.
رابعاً: إصدار تعديلات القوانين المنظمة لمباشرة الحقوق السياسية ومجلسي الشعب والشورى والأحزاب السياسية بما يحقق ضمانات نزاهة الانتخابات بنظام القائمة النسبية غير المشروطة، وحرية تأسيس الأحزاب بمجرد الإخطار بشرط ألا تكون على أساس ديني أو يكون لها تشكيلات عسكرية.
خامساً: يتم الإسراع في التحقيقات المتعلقة بأحداث 28 يناير و2 فبراير الدامية لتحديد ومحاكمة المسئولين عنها.
سادساً: وقف العمل بقانون الطوارئ ، و الإفراج الفورى عن كافة المعتقلين السياسيين
سابعاً: إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
على أن يوجه رئيس الجمهورية الجديد الدعوة إلى انتخاب جمعية وطنية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد يكفل تداول السلطة في إطار جمهورية برلمانية في دولة ديمقراطية مدنية حديثة وعادلة، ويضمن عدم الجمع بين رئاسة الدولة ورئاسة أي حزب سياسي.
إن ما حدث في الأيام الماضية يؤكد أن الحق دائماً ينتصر على القوة... وأن الشعب سيكون دائماً فوق أي نظام وسلطة وحكومة، تحيا مصر.. في حماية أبنائها الأبرار.
شاهد الفيديو




روابط ذات صلة

-       شباب الوفد يشارك في مظاهرات الغضب

-       البدوي يلتقي المحتجين في ميدان التحرير

-       عليا الوفد في ميدان التحرير

-       الوفد: لا حوار إلا بعد وقف "الإجرام"

-       الهيئة العليا تعتصم في ميدان التحرير

-       البدوي لـ BBC لن نسرق انتفاضة الشباب

-       الوفد والثورة والمزايدون

-       الوفـــد: نحتفظ بحق الانسحاب من الحوار

-       الوفد في قلب ثورة الغضب

-       شردي: نريد التنفيذ الفعلي لمطالب الشباب

-       "الظل الوفدية": مبادرة لحل الأزمة. فيديو

-       شباب الوفد في "التحرير"

-       التدخل الأجنبي مرفوض

-       السلمي: حكومتنا "سودت" حياتنا

-       الحصاد المر للحزب الحاكم

-       تبدد "الخروج الآمن" من الرئاسة

-        قلادة: انسحاب الوفد من انتخابات الشعب رفضاً للتزوير

-       السلمي: مصر مقبلة علي سنوات عجاف

-       بعد انسحاب الوفد: زعامة المعارضة شاغرة

أهم الاخبار