رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منشورات ضد رموز الفساد بشركة الكهرباء بالإسماعيلية

محلية

السبت, 12 فبراير 2011 10:14
الإسماعيلية - نسرين المصري:


انتشرت المئات من المنشورات التي تطالب برحيل ما أسمتها "رموز الفساد" في شركة الكهرباء بالإسماعيلية. المنشورات التي حملت اسم "النقابي المستبد.. طباخ المصايب" ألمحت إلى وجود علاقة قوية بين أحد العاملين النقابيين بإحدى جهات شركة الكهرباء بالإسماعيلية وبين أحد رجال أمن الدولة بالمحافظة والذي كان يقوم بتسخير سلطته النقابية في استبداد زملائه العمال مستندا على علاقته بجهاز أمن الدولة عن طريق إحدى الصيدلانيات والتي تعمل أيضا بالشركة وكذا فرض نفوذه على رؤساء العمل في الشركة.

وتسبب هذا الأمر في وجود حالة من الاحتقان لدى كل العاملين والذين

توعدوا هذا النقابي في حالة استمرار سقوط أمن الدولة مؤكدين على أنهم سيقومون بتقديم شكاوى ضده إلى رئيس مجلس إدارة الشركة ورئيس اتحاد عمال مصر لاستغلال هذا العامل سلطته النقابية في إذلال زملائه وإجبارهم على تنفيذ أوامره التي تهدف الى مصالحه الشخصية.

وعلمت "بوابة الوفد" من خلال مصادر مطلعة أن المنشورات التي تم توزيعها على العاملين بكافة قطاعات الشركة أشارت إلى وجود إحدى السيدات والتي تعمل صيدلانية بالقطاع حيث تربطها صلة قوية بأحد

رجال الأمن والتي تم تسخير عدد 2 سيارة لها حملت أرقام 2222 ملاكي الاسماعيلية و100 محافظة الاسماعيلية.

فيما أوضحت المنشورات وجود صلة بين العامل النقابي والذي يعمل طباخا بالشركة والطبيبة الصيدلانية واللذين كانا يقومان باستغلال علاقتهما بجهاز أمن الدولة من أجل ضرب استقرار الشركة حتى إنه تم إقصاء العمال بمعرفة رئيس مجلس إدارة الشركة إلا أن علاقته بالصيدلانية ورجل الأمن أعادت الأمور الى طبيعتها رغم مخالفة هذا العامل للقانون.

العاملون بشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء بالاسماعيلية في انتظار استقرار الأوضاع حتى تتم تصفية حساباتهم مع هذا النقابي والذي تسبب في تشريد عشرات الأسر نظير قيامه بنقل أخبار غير صحيحة ومغلوطة والتي تهدف في المقام الأول الى تحقيق رغباته على حساب البسطاء من العمال.

أهم الاخبار