الدقهلية تحتفل برحيل مبارك

محلية

السبت, 12 فبراير 2011 09:18
المنصورة - محمد طاهر:

الدقهلية تحتفل برحيل مبارك

عبر أكثر من 7 ملايين من شعب الدقهلية عن فرحتهم برحيل حسني مبارك في احتفالية بدأت مع إعلان قرار الرحيل لتستمر حتى صباح اليوم السبت.

تعددت مظاهر الفرحة بخروج مسيرات إلى مديرية أمن الدقهلية بشارع البحر لترقص وتهتف لا للظلم ... الشعب والجيش إيد واحدة ... الشعب العنيد أقال النظام ... ومواكب للسيارات والموتوسيكلات تحمل الأعلام المصرية وتعلو مكبرات الصوت الله أكبر والنصر لإرادة الشعب.

شهدت ساحة ميدان الحرية الجديد والذي أطلق على ساحة ميدان أم كلثوم أمام مبنى ديوان المحافظة وساحة النصب التذكاري لشهداء حرب أكتوبر بنفس الميدان، تجمعات بالآلاف من أطفال وفتيات ورجال ونساء وشيوخ جاءوا حاملين فرحة شباب

النصر والحرية وإطلاق الألعاب النارية والصواريخ الملونة والطبول والأغاني الوطنية التي جاءت على أشكال مختلفة حيث جاءت عبر مكبرات للصوت والديجيه وفرحة عبر عنها الكل بتهاني شعب أعاد الشباب له الحرية وودع الفساد وقام الأخرون بتوزيع الحلوى على رجال القوات المسلحة وصور للتلاحم والعناق وما يحمله لهم من حب وسعادة كما تم توزيع الحلوى على مواكب السيارات والمارة والكل يرفع علم مصر وعلامة النصر.

وألقى حازم شومان الداعية الإسلامي كلمة دعا فيها شعب مصر في دعوة للصلاة وركعتين شكر في صلاة الفجر لرحيل

النظام الفاسد وطالب الأقباط أيضا فهم نسيج هذا الوطن في صلاة شكر لهذا الإنجاز الكبير والتاريخي فالوحدة الوطنية سلاح التقدم كما تحدث عن ضرورة مساهمة الجميع في بناء مصر بالحب والترابط وسنعود لنكون رواد العالم كما كنا في السابق.

وجاء مسك الختام بصلاة الفجر في ساحة التحرير ودعاء بأن يحفظ الله هذا الشعب ومصر أم الدنيا.

وجاءت إحدى الطرائف والتي خرجت من شباب الثورة، فقد علقت لافتات على مقرأمانة الحزب الوطني بشارع البحر ((( هنا مقر حزب شباب مصر الحرة ))).

الجدير بالذكر أن هذا أحد المقرات التي استولى عليها الحزب الحاكم وهو يمثل أثرا تاريخيا حيث كان هذا المقر هو استراحة الوالدة باشا (( والدة الملك فاروق )) والتي كانت تستقبلها عن طريق النيل وتحولت للمكتبة الفاروقية ولكن الحزب جاء ليقلصها لبضعة أمتار قليلة ويستولى على الجزء الأكبر.

 

أهم الاخبار