رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"القرضاوي" التنحي انتصار لدولة الحق

محلية

الجمعة, 11 فبراير 2011 21:58
كتب - أحمد عبدالرحمن:



هنأ الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مصر والعالم بنجاح ثورة التحرير وتنحي الرئيس مبارك.

قال القرضاوي في مداخلة تليفونية لقناة الجزيرة: "أقسمت في خطبة الجمعة اليوم بأن الشباب المصري سوف ينتصر عن قريب وهوما حدث اليوم، موضحا أن دولة الباطل ساعة ودولة الحق إلى يوم الساعة.

كما هنأ القرضاوي قناة الجزيرة علي تغطيتها الإعلامية المتميزة خلال الثورة منتقدا في الوقت ذاتة التليفزيون المصري لأنه قبل إعلان تنحي الرئيس أذاع أن هناك 10آلاف متظاهر في ميدان التحرير، مشيرا إلى أن الإعلام

المصري لم يدرك أن هذه ثورة الشعب كله بكافة أطيافه مسلميه ومسيحييه .

وأضاف أن هذا الشباب الثائر المضحي لا بد أن يجني ثمرة الشهداء الذين سقطوا برصاص الغدر وهذا يوم فرحنا فيه بنصر الله ومنذ زمن لم نعش مثل هذه الفرحة.

وأوضح أن الشعب المصري الذي طالما اتهموه بأنه شعب مستكين ولا يثور، أثبت أنه شعب لديه مخزون حضاري وإذا ثار كان بحرا زاخرا وموجا هادرا.

واقترح القرضاوي أن يطلق على ميدان التحرير اسم ميدان

25 يناير وقال: إن الميدان أصبح مدرسة و جامعة يتعلم فيها الناس الإيثار وإفناء النفس من أجل الغير ولم يكن معقولا بعد كل ما شهدناه أن ينتصر الباطل على الحق أو الطاغية على الشعب.

وقال: "إن مصر جديدة تولد وستحقق آمالها فهي بلد عاش الحضارات الفرعونية والإسلامية وسيكون لها اسهامها في الحضارة المعاصرة.

وقال ساخرا: "إن الرئيس مبارك لم يتنح ولكنه "نُحّي" وكنا نريده الرئيس السابق ولكنه أصبح الرئيس المخلوع .

وشدد القرضاوي على ضرورة الاستفادة من الثورة وأن نبقي على ما اكتسبناه وأن نظل متعاونين مع الجيش، مضيفا أن الجيش ليس أقل وطنية من الجيش التونسي حينما وقف مع الشعب .

وقال: إن الجيش سوف يسلم الأمر للمدنيين بعد الإصلاحات العاجلة ومنها إلغاء قانون الطوارئ.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار