رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الموسيقيون: الأذان الموحد يُخلصنا من النشاز

محلية

السبت, 20 نوفمبر 2010 11:57
كتب: أحمد الشوكي

alt

أشاد الموسيقار منير الوسيمي، نقيب الموسيقيين، بمشروع الأذان الموحد، الذي تتبناه وزارة الأوقاف، واعتبره خطوة تاريخية على طريق تطهير ساحة الأصوات من أصحاب النغمات النشاز وفرصة لسماع الأصوات الجميلة التي ترفع الأذان من خلال الاختبارات الدقيقة التي يخضع لها هؤلاء المؤذنين، سواء من ناحية الأداء النغمي الصحيح وكذلك من ناحية الأداء اللغوي الذي يخضع لإشراف علماء الأزهر الأجلاء.

 

من ناحيته اعتبر الموسيقار حلمي بكر أن مشروع الأذان

الموحد حلم طال انتظاره بسبب ما وصفهم بكر بـ"الأصوات المنكرة" التي ترفع الأذان والتي تحض تحض المستمعين على الكفر، حسب تصريحه، وليس على تلبية نداء السماء.

وقال الموسيقار هاني مهنى: إن الأصوات الرديئة التي كانت ترفع الأذان لم نكن نتضرر من رداءتها فحسب، ولكن كنا نتضرر أيضًا من السباق الذي يدخله المؤذنون، حيث يرفع كل منهم

صوته ليكون غالبا، وذلك في مساحة مساجد متقاربة، الأمر الذي يسبب ضجة لا تليق بنداء الحق وتفسد حالة السكينة.

 

كما ترحّم الموسيقار وعازف الكمان العالمي عبده داغر على زمن كانت ترفع الأذان فيه أندى وأحلى الأصوات أمثال الشيخ محمد رفعت ومصطفى إسماعيل وعلي محمود، ثم بعد رحيل هذه الأصوات وتراجع الحس الجمالي لدى الناس أصبح كل من هب ودب ومن لديه عيوب كثيرة في النطق يرفع الأذان، ويضيف داغر: أرحب بأي مشروع يعيد تنقية الساحة من أصوات النشاز سواء كان ذلك في الأذان أو الغناء على السواء.

 

أهم الاخبار