ل.أنجلوس:انهيار مبارك يهدد وجود إسرائيل

محلية

الجمعة, 11 فبراير 2011 12:43
كتب - جبريل محمد:


قالت صحيفة أمريكية إن انهيار نظام الرئيس حسني مبارك بمصر الذي كان حليفا وثيقا لإسرائيل وأمريكا يربك المسئولين في إسرائيل، ويؤجج الانقسام حول كيفية التعامل مع الحكومة الجديدة، الأمر الذي يؤشر على أن الإسرائيليين غير مستعدين لما يمكن أن يحدث في المنطقة مستقبلا، خاصة أن انهيار نظام مبارك يهدد وجودهم.

 

وفي تقرير نشرته صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية في عددها الصادر اليوم الجمعة قالت إن:" ردود الفعل الإسرائيلية تجاه خطاب الرئيس المصري حسني مبارك مساء الخميس بدت

متضاربة، وكأن الإسرائيليين غير مستعدين لما يمكن أن يحدث في المنطقة مستقبلا".

وأضافت في تقرير بعنوان "الإسرائيليون منقسمون حول كيفية التعامل مع التغيير بمصر" إن :" الضغوط التي يتعرض لها الرئيس حسني مبارك إضافة إلى غموض الوضع بشأن عملية الانتقال التي يدعو لها العالم بأكمله، أوقدت نار الجدل والتضارب في الداخل الإسرائيلي".

ويؤكد خبراء أن قادة إسرائيل يبدون غير مستعدين لتغيير مفاجئ في النظام المصري، الذي

أبرم اتفاق سلام معها عام 1979 ضمنت حدودا آمنة للدولة العبرية، وقال مسئول إسرائيلي إنه لا يمكن لإسرائيل التأثير على ما يجري في مصر، "فكل ما يمكننا فعله هو الجلوس ومراقبة الوضع هناك".

ونقلت الصحيفة عن جورج فريدمان، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتفور وهي شركة عالمية للبحوث السياسية قوله إن :" النظام في مصر كان يشكل حجر زاوية بالنسبة لإسرائيل فرغم أنها كانت تعاني من تهديدات من جانب حزب الله في لبنان،أو حماس في قطاع غزة، وأيضا التهديد النووي الإيراني، إلا أن التغييرات في مصر ترعبها، وتمثل أكبر تهديد لبقائها.. فقد ركزت إسرائيل على حكومة مبارك كما لو كانت أبدية".

أهم الاخبار