رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معركه ساخنة بانتخابات أعضاء التدريس بالقاهرة

محلية

الخميس, 26 يناير 2012 16:47
معركه ساخنة بانتخابات أعضاء التدريس بالقاهرة
كتب- زكى السعدنى:

تجرى غدا الجمعة معركة انتخابية ساخنة بين المرشحين لانتخابات مجلس إدارة جديد لنادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة ،ويتنافس فيها علي مقاعد مجلس الادارة المنتخب ،45 مرشحاً منهم 15 أستاذاً ، 12 أستاذاً مساعداً، 12 مدرساً ،6 من المدرسين المساعدين والمعيدين.

وتشهد الانتخابات منافسة ساخنة بين قوائم المنتمين لتيار الاستقلال و حركة جامعيون من أجل الإصلاح المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين ،وبعض المنتمين الى تيارات سياسية أخرى .
ويتم تشكيل المجلس بانتخاب 6 من الأساتذة و 4 من الأساتذة المساعدين و3 من المدرسين و2 من المدرسين المساعدين والمعيدين بإجمالي عدد 15 يمثلون مجلس الإدارة المنتخب.
وصرح الدكتور عدلي رضا المتحدث الإعلامي باسم اللجنة بأن اللجنة العليا لانتخابات نادي أعضاء هيئة تدريس جامعة القاهرة ، قررت أن يبدأ اجتماع الجمعية العمومية من الساعة الثانية ظهر يوم الجمعة القادم، فإذا لم يكتمل النصاب المقرر قانوناً وهو حضور

أغلبية الأعضاء 50%+1  من إجمالي العدد الذي يحق له التصويت، فسوف يؤجل اجتماع الجمعية حتى الساعة الثالثة عصراً.
وتنص المادة 25 من اللائحة أنه إذا حضر 10% من الأعضاء أو 20 عضواً أيهما أقل فسوف تبدأ عملية التصويت حتى الساعة الثامنة من مساء نفس اليوم، ويكون حق التصويت مكفولاً لكل أعضاء الجمعية العمومية ،الذين تنطبق عليهم الشروط المقررة قانوناً أياً كان وقت حضورهم أثناء فترة التصويت.
وأوضح رضا أن اللجنة قررت أيضاً أن يتقدم المرشحون بأسماء مندوبيهم لحضور لجان الانتخابات وذلك بواقع ثلاثة مندوبين بكل لجنة فرعية من اللجان الانتخابية، وسوف تجرى عملية الفرز في اللجان الفرعية بعد إغلاق باب التصويت في الساعة الثامنة مساءً أو بعد تصويت كل من يتواجد في حرم اللجنة
ممن لهم حق التصويت قبل الساعة الثامنة ولم يتمكن من الإدلاء بصوته وبعد إغلاق الأبواب الخارجية للجنة الساعة الثامنة مساءً.
يذكر ان انتخابات النادى فى عهد النظام السابق قد شهدت تدخلات سافرة من جهاز أمن الدولة و الجهات الادارية التابعة للحكومة، للعمل على وقف الانتخابات واختيار مجلس الادارة بالتعيين لمنع المعارضين للنظام من تولى رئاسة المجلس وكانت اخر هذة التدخلات قد حدثت قبل ثورة 25 يناير عندما  قررت وزارة التضامن الاجتماعى حل مجلس الإدارة، وإجراء انتخابات جديدة تمت نهاية ديسمبر 2009، وهى الانتخابات التى كانت موجهة لصالح مجموعة ينتمى بعضها للحزب الوطنى، والتي اختير لرئاسة النادى فيها الدكتور أحمد زايد عضو لجنة السياسات بالحزب الوطنى .
وكان مجلس الإدارة السابق قد تقدم باستقالته بعد ثورة 25 يناير، فى أكتوبر الماضى فى الفترة التى تزامنت مع انتخاب رئيس جامعة القاهرة، خاصة أن بعض أعضائه ينتمون للحزب الوطنى المنحل، ويخضع نادى أعضاء هيئة تدريس جامعة القاهرة فى معظم الفترات منذ إنشائه لسيطرة المنتمين لجماعة الاخوان وأشهر النادى كجمعية أهلية تحت رقم 151 بتاريخ 15-4-2003، وفقا لأحكام قانون الجمعيات الحالى 84 لسنة 2002.

أهم الاخبار