رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

6 إضرابات عمالية في منطقة القناة

محلية

الخميس, 10 فبراير 2011 10:34
الإسماعيلية ـ ولاء وحيد:


شهدت محافظة الإسماعيلية اليوم ستة إضرابات للعاملين في جامعة قناة السويس وشركات ومستشفيات ومؤسسات حكومية. ويحتج المضربون على تدهور الأوضاع المالية، ويطالبون بتثبيت العمالة المؤقتة وزيادة الأجور وصرف المستحقات المالية المتأخرة للعاملين.
وأضرب المئات من الإداريين والعاملين بكليات ومستشفى جامعة قناة السويس عن العمل ونظموا مظاهرة أمام مبنى رئاسة الجامعة بالإسماعيلية احتجاجا على تأخر تثبيت العمالة المؤقتة وانعدام تكافؤ فرص التثبيت داخل الجامعة.
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بالتثبيت الفوري للعمالة التي تجاوزت أضعاف الفترة القانونية المقررة بثلاث سنوات للتثبيت.
وانتقد المتظاهرون سياسة رئاسة الجامعة في أولويات التعيين التي لا تخضع لآلية محددة، متهمين إدارة الجامعة بالمحاباة للوسائط في تعيين العمالة المؤقتة، ورفع المتظاهرون هتافات مدونا عليها "لتثبتونا لتمشونا".
وقال د.إبراهيم ناجي نائب رئيس الجامعة: إن إدارة الجامعة أرسلت خطابات موجهة للقوى العاملة والتنمية الإدارية بأعداد

العمالة المؤقتة بالجامعة للمطالبة بتوفير درجات وظيفية لهم لتعيينهم.
وفي شركة بتروتريد للغاز الطبيعي، أضرب العاملون عن العمل واعتصموا أمام مقر الشركة، مطالبين بإسقاط مدير المنطقة والانضمام للهيئة العامة للبترول وضم الفترة السابقة للتعيين بأثر رجعي وتثبيت العمالة المؤقتة التي تجاوزت الفترة القانونية.
ويواصل المئات من العاملين بشركات هيئة قناة السويس احتجاجاتهم لليوم الثالث على التوالي، ففي شركة التمساح لبناء السفن أضرب المئات من العاملين والإداريين بالشركة احتجاجًا على تجاهل إدارة قناة السويس لمساواتهم بالعاملين بهيئة القناة، وطالب العمال بتحسين الأجور.
وفي شركة القناة لأعمال الموانيء والمشروعات الكبرى إحدى شركات قناة السويس، اعتصم المئات أمام مقر الشركة مطالبين بتثبيت العمالة المؤقتة ورفع الأجور ومساواتهم
بالعاملين بهيئة قناة السويس.
وفي مديرية الري، اعتصم العشرات من الموظفين والعاملين داخل مكاتبهم احتجاجا على سوء الأوضاع المالية وامام مبنى إقليم قصور الثقافة للقناة وسيناء تجمهر العشرات مطالبين بعدالة توزيع الحوافز ورفع الأجور وتثبيت العمالة المؤقتة.
كما أضرب العشرات من الإداريين والعاملين بالمستشفى العام بالإسماعيلية عن العمل واعتصموا أمام مبنى إدارة المستشفى احتجاجا على تأخر صرف مستحقاتهم المالية ومطالبين بتثبيت العمالة المؤقتة.
فيما تقدم عشرات الأطباء بالمستشفى بطلب إلى وكيل وزارة الصحة للمطالبة بإقالة مدير المستشفى العام د.أبوزيد محمد أبوزيد والذي يتولى إدارة المستشفى رغم بلوغه سن المعاش، وطالب الأطباء بسرعة صرف الحوافز والبدلات المتأخرة من ديسمبر الماضي.
فيما أعلن الإداريون والموظفون بمستشفى جامعة قناة السويس الإضراب عن العمل احتجاجًا على تأخر تثبيت العمالة المؤقتة وتدني مستوى الأجور وانعدام الخدمات الطبية والمعيشية.
فيما أضرب سائقو سيارات الأجرة بموقف المرج عن الذهاب للإسماعيلية احتجاجًا على سوء أوضاع إدارة الموقف وعدم التكافؤ في نقل الركاب، مما دفع السائقين للإضراب عن العمل وتسبب في وقف حركة الانتقال من وإلى الإسماعيلية.

أهم الاخبار