رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرفق نقل المحلة الكبرى يعمل بـ30% فقط من طاقته!

محلية

الثلاثاء, 24 يناير 2012 19:50
مرفق نقل المحلة الكبرى يعمل بـ30% فقط من طاقته!
الغربية- محمد المسيرى:

مرفق النقل الداخلى بالمحلة الكبرى يحتضر، بسبب عدم وجود قطع غيار، حتى سيارات الأتوبيس التى دخلت الخدمة حديثا معطلة بسبب عدم وجود كاوتش بالمخازن، وتأخر وصوله للمرفق بسبب البيروقراطية من جهة وتأخر عمليات الطرح لشراء الكاوتش من جهة أخرى.

أزمة المرفق ترتب عليها تشغيل المرفق بـ30% من العاملين به والباقى بدون عمل، ناهيك عن سوء إدارة المرفق وعدم وجود مرتبات للعاملين نتيجة ضعف إيرادات المرفق. 
العاملون بالمرفق لا يعرفون مصيرهم بعد تزايد أعداد السيارات التى لا تعمل، وأكد المهندس سمير الشحات مدير عام التشغيل أن الروتين وراء كارثة المرفق، فهل يعقل "لو أنى محتاج بلية مضطر أعمل مقايسة وعروض أسعار لكون الفاتورة أكثر من 200 جنيه"، وهذا أمر لابد من وضع حل قانونى له.
وقال مدير التشغيل إن المرفق به 157 أتوبيسا يعمل منها 70 سيارة فقط متوقف منهم 7 أتوبيسات جديدة دخلت الخدمة من 8 شهور فقط بسبب عدم وجود كاوتش لها وثلاثة من السيارت الجديدة متوقفة أيضا لأعطال مختلفة، لعدم وجود قطع غيار بسيطة لتشعيلها، وبالتالى فرصيد المرفق الأساسى متعطل منه 30 مليون جنيه قيمة السيارت المتعطلة لم

نستفد منها بسبب عدم وجود كاوتش، مما يحرم المرفق يوميا من 5 إلى 6 آلاف جنيه يوميا.
المهندس محمد الغريب بالمرفق يقول "لابد من دراسة لتشغيل المرفق بالكامل لنستفيد من طاقة العمال به، لزيادة الإيرادات وتقليل الإنفاق، لكن كيف يتحقق ذلك وعدد السيارات التى تعمل لا تناسب عدد العاملين فى المرفق.
وأكد الغريب أن السيارات الجديدة التى تعمل بالمرفق منذ 8 شهور مازالت وفقا للعقد مع شركة مرسيدس فى الضمان ولابد من الاستفادة من فترة الضمان.
وناشد الغريب بسرعة الاستفادة من فترة الضمان، وسرعة إصلاح سيارات المرفق.
ويقول أحمد عبد القادر مسئول المخازن بالمرفق أن رصيد المخزن بالمرفق صفر فلا وجود لأى قطع غيار بالمرفق تماما، مما ينعكس على أداء المرفق بالتعطيل الدائم للسيارات لعدم وجود قطع غيار للأعطال الطارئة، ونضطر يوميا لإخطار محافظ الغربية بصفته رئيسا لمجلس الإدارة لتدبير قطع الغيار اللازمة للمرفق من خلال طرح المناقصات.
وطالب محسن حلاوة مسئول البوابة بالمرفق بضرورة استقرار العاملين بالمرفق، والنظر
بعين الرحمة، فالبعض فى المرفق يحصل على 200 جنيه شهريا فكيف لعامل يعيش بهذا المبلغ فى هذا الوقت!
واشتكى يوسف اليمانى سائق بالمرفق لرئيس مجلس الإدارة.. قائلا : أعمل بالمرفق منذ 37 عاما وأحصل على راتب 500 جنيه، وقال "هل يرضيك يا محافظ الغربية هذا المبلغ؟ وكيف أعيش به؟ مع العلم أننى أحسن حالا من غيرى فى المرفق الذى يحصل على أقل من هذا الراتب".
من جانبه، أكد النائب الوفدى نبيل مطاوع والذى عقد اجتماعا مع عمال المرفق نبأنة لابد من فتح ملف المرفق سواء فى المجلة الكبرى أو طنطا وكلاهما يعانى نفس المشاكل ، بوضع حد لنزيف إهدار المال العام ، وبحث عدد من المقترحات لوقوف المرفق على قدميه من جديد وتحديد هوية المرفق لو كان هذا المرفق خدمى ويدار بطريقة سيادية فلابد من تدعيمة ماليلا من قبل الدولة، أو يتم إدارته بطريقة اقتصادية أخرى وتحميل مجلس إدارته المسئولية،
وقال النائب الوفدى إنه تحدث مع اللواء سعيد عبد المعطى السكرتير العام لمحافظة الغربية والذى وعد بحل أزمة الكاوتش فى أقرب فرصة وتدارك الأمر فى المستقبل بطرح مناقصات الكاوتش أو قطع الغيار بفترة تتيح للمرفق عدم  التعطيل، بسبب وجود  قطع الغيار بوقت كافٍ، وأكد السكرتير العام لمطاوع بأنه لن يخالف القانون بالشراء المباشر للكاوتش وسيتم من خلال الطرح وفقا للقانون ، لكنه فى نفس الوقت سيعقد اجتماعا مع مجلس الإدارة لتدارك تلك المشكلات فى المستقبل.

 

أهم الاخبار