رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مع ذكرى 25 يناير..

حالة من الترقب والقلق تسود محافظة البحيرة

محلية

الثلاثاء, 24 يناير 2012 09:30
حالة من الترقب والقلق تسود محافظة البحيرةصورة أرشيفية
البحيرة : أحمــــد حفـــنى

حالة من الترقب والقلق تسود شوارع مدن ومراكز محافظة البحيرة قبل ذكرى 25 يناير أعلنت القوى السياسية بالبحيرة عن إقامة الإحتفال بميدان الساعة بمدينة دمنهور معللين ذلك بأنه الميدان الذى شهد اندلاع الثورة بالبحيرة وسقط فيه معظم الشهداء بالمحافظة.

وعلى الجانب الآخر أعلنت محلات الذهب والتحف والمقتنيات الثمينة حالة الطوارئ حيث أفرغت " فاترينات " محلات الذهب محتوياتها كذلك محلات الساعات والتحف خوفاً من اندلاع أحداث شغب من قبل أى

أفراد مندسين بين المواطنين على غرار ما حدث العام الماضى أثناء الثورة .
أعرب الأهالى عن قلقهم من خروج الأمر عن مسار الاحتفال بالثورة مشيرين إلى أن هناك العديد من الفئات المتحفزة ضد المجلس العسكرى وتطالب بالإطاحة به وقد تستغل التجمهر والحشد الموجود غداً وتحاول الاشتباك مع عناصر الأمن الأمر الذى يرفضه أهالى وسكان البحيرة .
ومن جانبه أعلن المهندس إسماعيل الخولى رئيس اللجنة العامة للوفد بالبحيرة أن اللجنة ستشارك المواطنين فى الإحتفال بالثورة وستشكل مجموعات لتقوم بتأمين الهيئات والمنشآت الحيوية بالمحافظة كما أعرب عن رغبته بإلتزام المواطنين بإطار الاحتفال فقط دون الخروج عن هذا المسار حتى لا يستغل الموقف من أى فئة خارجة لإحداث شغب بالمنطقة .
ومن جانبه أكد اللواء أحمد سالم جاد مدير أمن البحيرة أن مديرية الأمن هناك وضعت خطة كاملة لتأمين جميع المنشآت الحيوية والشرطية ومبنى المحافظة والبنوك والمحاكم وأقسام الشرطة والسكك الحديدية بمختلف أنحاء المحافظة.كما أعلن عن مشاركة الشرطة للشعب احتفالهم بالذكرى الأولى للثورة .

أهم الاخبار