رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

امتحانات آخر زمن

محلية

الأحد, 22 يناير 2012 16:38
امتحانات آخر زمند. السيد بسيوني وكيل وزارة التربية والتعليم
كتب - عبدالرحمن بصلة وصبحي معروف ونصر اللقاني:

أحال الدكتور السيد بسيوني وكيل وزارة التربية والتعليم في بورسعيد واضعي أسئلة امتحان مادة اللغة العربية للصف الثالث الاعدادي

للتحقيق بالشئون القانونية للمديرية لوجود أخطاء عديدة بالامتحان وخارج المنهج بعد تشكيل لجنة أثبتت صحة الشكاوي التي تقدم بها أولياء الامور وقرر اعادة توزيع الدرجات من جديد بما يتناسب مع مصلحة الطالب.. وأكد «بسيوني» ان مهمة رجال التعليم هي اختبار الطالب ومعرفة قدراته وليس تعجيزه بما يضمن له حسن الاستفادة والتحصيل وعلي الجميع مراعاة الظروف التي نمر بها حالياً وحالة عدم الاستقرار وكثرة الاجازات المدرسية وكلها أشياء ليس للطالب ذنب فيها.. وتشهد مدارس بسيون حالة من الغضب والاحتجاجات بسبب قيام أصحاب النفوذ بادارة بسيون التعليمية بالاستحواذ علي استمارات المراقبة

في امتحانات الشهادة الاعدادية وأكد المدرسون انه كان لديهم أمل بعد ثورة 25 يناير في اصلاح المنظومة التعليمية وحصول كل مدرس علي حقه دون الاعتداء علي حق الغير من زملائه إلا انه مازال بعض العاملين بالادارة التعليمية المختلف يستحوذون علي استمارات الرغبات للاشتراك في عملية المراقبة بلجان الاعدادية وفوجئ الجميع بقيام احدي الاداريات بالادارة بتوزيع 50 استمارة علي أقاربها ومحاسيبها هي وزوجها الذي ثبت انه مشترك في جميع الامتحانات سواء كانت اعدادية أو ثانوية أو تعليماً فنياً بحجة ان له أحبابه في شئون الطلبة بطنطا. ويؤكد عباس الحلوجي الموظف بشئون الطلبة
بطنطا أن معظم المدرسين لم يصبهم الدور منذ سنوات للاشتراك في أي مراقبة للامتحانات واستحوذت هي وزوجها علي كل الامتحانات سواء في النقل أو الشهادات وهدد المدرسون في حالة استمرار استحواذ هؤلاء المرتزقة سيضربون عن الطعام وحضور التيرم الثاني وطالبوا بسرعة التحقيق في كيفية استحواذ المذكورة علي هذه الاستمارات مع ضرورة إقصاء الحلوجي من الاعمال الفنية والاشراف علي الامتحانات.

وفي البحيرة.. أصيب طلاب الشهادة الاعدادية بالبحيرة بالارهاق الشديد أمس الاحد بعد قيامهم بأداء امتحان نصف العام في ثلاث مواد في يوم واحد وهي الدراسات الاجتماعية والتربية الفنية والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات. وأشار الطلاب الي استيائهم الشديد من تكدس الامتحانات وطالبوا بمراعاة ذلك في امتحان نهاية العام. وكانت مديرية التعليم بالبحيرة قد قامت بتعديل جدول امتحان الشهادة الاعدادية فجأة وقامت بضغط أيام الامتحان حتي تنتهي يوم 24 يناير قبل احتفالات عيد الثورة وكأن المديرية لم تكن تعلم تاريخ احتفالات الثورة.

أهم الاخبار