رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسماعيلية ترفض 25 يناير عيدًا قوميًا لها

محلية

الأحد, 22 يناير 2012 13:30
الإسماعيلية ترفض 25 يناير عيدًا قوميًا لهامصطفى النحاس باشا
كتبت- ولاء وحيد:

رفض مثقفو وسياسيو الإسماعيلية استمرار احتفال المحافظة بيوم 25 يناير كعيد قومي للمحافظة والذي يتزامن مع ذكرى معركة الشرطة التي جرت على ارض الإسماعيلية في 25 يناير 1952 .

طالب أهالي الإسماعيلية بالعودة ليوم 16 أكتوبر يوما قوميا للمحافظة والموافق لذكرى بدء معركة الكفاح المسلح لأهالي الإسماعيلية ضد الاحتلال الانجليزي في عام 1951 وبداية معركة الـ100 يوم التي شهدتها مدن القناة ضد الاحتلال الانجليزي .
اعتبر المؤرخ الاسماعيلي على كيلاني الإبقاء على تاريخ 25 يناير كيوم قومي للمحافظة تزييفا للتاريخ ولحق أهالي الإسماعيلية في كفاحهم المسلح ضد المحتل البريطاني والشرارة التي أشعلت ثورة 23 يوليو 1952

.
واضاف ان 25 يناير عيد للشرطة المصرية في مواجهتها وعدم استسلامها أمام آلة الحرب البريطانية والتي أسفرت عن سقوط 56 من جنود بلوك النظام في عهد حكومة الوفد وهو أيضا عيد قومي لمصر بتزامنه مع ثورة يناير المجيدة التي أسقطت النظام السابق .
واتهم صلاح الصايغ النائب الوفدي السابق الاجهزة التنفيذية بالمحافظة وبعض الشعبيين في النظام السابق بإغفال وتزييف تاريخ الاسماعيلية، حيث كانت الايام الوطنية والتاريخية في تاريخ الاسماعيلية جميعها في عهد حكومة الوفد برئاسة مصطفى باشا النحاس .
قال عبده مبدي رئيس جمعية أصدقاء الشرطة والشعب وأحد المشاركين في معركة المائة يوم في 1951: لا توجد محافظة مصرية شهدت من تغيير في تحديد يومها الوطني كما شهدت محافظة الإسماعيلية من تغيير يومها الوطني من 16 أكتوبر الموافق لبدء معركة الكفاح المسلح ضد الانجليز في الإسماعيلية عام 1951 ثم تغييرها إلى 25 يناير الموافق لمعركة الشرطة عام 1952.
وأضاف: مازلت أرددها وسأظل أرددها لم يكن للشعب الاسماعيلي دور في معركة الشرطة التي تمت في 25 يناير 1952 وقلتها مسبقا للواء فؤاد سعد الدين محافظ الإسماعيلية الأسبق عندما قرر في عام
2003  تشكيل لجنة لإعادة صياغة التاريخ بالإسماعيلية وتوثيقه وتمت دعوة جميع الأحياء ممن شاركوا في الكفاح المسلح في ذلك الوقت وخاصة طلبة مدرسة الإسماعيلية، وسأرددها حتى آخر لحظة25  يناير يوم الداخلية لا يوم الإسماعيلية.

أهم الاخبار