رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شردي: التنفيذ الفعلي لمطالب الشباب . فيديو

محلية

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 20:18
كتب - محمد ماهر:



أكد محمد مصطفي شردي المتحدث الرسمي لحزب الوفد أن حزب الوفد عندما تقدم بالحوار مع عمر سليمان نائب الرئيس تقدم بعدة شروط أهمها حماية المتظاهرين من الاعتداءات التي تعرض لها. وأضاف شردي بأنه لا يثق في وعود النظام ولذلك فقد طالب بتعديلات دستورية وسياسية عاجلة تؤدي في النهاية إلى تقديم الرئيس مبارك تفويضا لعمرسليمان حتي يتسني القيام بانتخابات رئاسية قادمة سليمة.

وقال شردي:" أننا لانريد أن ندخل في نفق مظلم ونريد الاستقرار لمصر وفي نفس الوقت لا نريد للثورة والتي شارك فيها شباب مصر والوفد والأحزاب الأخري المطالبة بأشياء لا تجد طريقها إلى

التنفيذ وإنما يجب على النظام أن ينفذ مطالب الشباب"

وأوضح المتحدث الرسمي للوفد أن الحزب شارك في الحوار حتي يخلص مصر من أيدي النظام بهدوء . وتابع شردي في حديثه بفضائية الـ "بي بي سي " أنه يوافق علي اللجنة الدستورية التي ضمت أسماء لم يكن يتوقع أن يتعامل معها النظام ومنها المستشار أحمد مكي والسيد كمال أبو المجد والدكتور يحيي الجمل ومجموعة من أساتذة القانون والدستور وأقوي المعارضين لنظام مبارك. وأضاف شردي أن هؤلاء بتاريخهم وانتمائهم لن يسمحوا لأن

يزايد أحد علي تاريخهم أو أن يقودهم لنظام أو لحكومة .

وأشار شردي إلى أن مظاهرات الشباب لم تنته وأنه معهم كل ليلة في ميدان التحرير وأن ما يريده هو التغيير الفعلي وليس للاستماع الي كثير من الحديث. وقال شردي: إن حزب الوفد قدم مطالبه ولم يذهب أحد ليتلقي أوامر من أحد أو للاستماع فقط ولكنه ذهب لتقديم مطالب الشعب واحتفظ بحقه في الانسحاب من هذا الحوار ان لم يجده مجدياً. كما شدد شردي علي أن مطالب الشعب المصري واحدة ولا يجب أن نضع قائدا فوق قائد فالقادة الآن هم الشباب بميدان التحرير. كما أوضح شردي أن حزب الوفد اجتمع مع جميع جبهات المعارضة المصرية وتم اصدار بيانات مشتركة بين المعارضة ولكن المشكلة أن الشارع المصري الآن في نزاع داخلي.

شاهد فيديو


 

أهم الاخبار