رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منير يكشف أسباب مشكلة التاكسى الأبيض

محلية

السبت, 14 يناير 2012 18:57
كتب – عبدالقادر إسماعيل:

شهدت المرحلة الأولى من تسليم سيارات التاكسى الأبيض الجديدة بدلاً من السيارات المسروقة أو المتهالكة اعتراضات شديدة من السائقين أصحاب التاكسيات على ارتفاع قيمة القرض بسبب عدم تمتعهم بميزة الإعلان، ورفض عدد من السائقين المستفيدين من المشروع استلام سياراتهم الجديدة لحين تنفيذ مطالبهم والخاصة بمنحهم ميزة الإعلان علي سيارات التاكسى لتخفيض قيمة القرض.

وأكد أمجد منير رئيس مجلس إدارة صندوق إحلال التاكسي القديم أن سبب هذه المشكلة يعود إلى انسحاب شركات الدعاية والإعلان من المشروع، مشيرا إلى أنها توقفت عن دفع قيمة الإعلانات، مؤكداً أن وزارة المالية ترحب بأية وكالة أو شركة إعلانات ترغب في الحصول علي حق الإعلان علي جسم سيارات التاكسى، وأوضح "منير" أن وزارة المالية تتحمل قيمة تلك الإعلانات بعد انسحاب شركات الدعاية والإعلان، موضحا أن ظروف البلد الراهنة لا تسمح بتكرار

منحهم تلك المبالغ التي استفادوا منها من قبل مرة أخري.
وكشف رئيس الصندوق أن الوزارة سلمت بعد ظهر اليوم 24 من ملاك سيارات التاكسى الأبيض خطابات موجهة للبنوك التجارية المشاركة في مشروع إحلال التاكسى لبدء إجراءات استلام سيارات جديدة بدلا من سياراتهم المسروقة أو الهالكة كليا من بين 28 طلباً تلقتها المالية وتم استيفاء أوراقها، وذلك طبقا لقرار وزير المالية بمنح سيارات جديدة لأصحاب سيارات التاكسى الأبيض والتي تعرضت لحوادث سرقة أو هلاك كلى قبل أول يناير 2012.
وأكد "منير" أن أصحاب سيارات التاكسى الأبيض المسروقة أو الهالكة لن يتحملوا قيمة سداد أقساط القرض الأول، حيث ستتولي شركة التأمين من خلال مبلغ التعويض سداد هذا القرض وبالتالي غلق
ملفه، وبذلك فإنهم سيتحملون فقط قيمة أقساط القرض الجديد للسيارة التي سيحصلون عليها وبنفس المزايا من حيث سعر الفائدة المخفض وبضمان وزارة المالية.
وأكد تسلم 52 من ملاك التاكسي الأبيض خطابات للبنوك بموافقة وزارة المالية علي إجراء نقل ملكية سياراتهم، وهو ما يسمح لهم ببيع تلك السيارات لمستفيدين آخرين، وهو التيسير الذي وافق عليه وزير المالية، برغم أن وجود قرض علي السيارة يمنع التصرف فيها حتي انتهاء سداد القرض بالكامل، وذلك لحل مشكلة من يتعثر من ملاك التاكسي ويعجز عن سداد اقساط القرض وفي هذه الحالة قد يرغب في بيع التاكسي لشخص آخر يتولي هو استكمال سداد القرض.
ونفى رئيس الصندوق ما أثاره البعض من وجود منحة لتمويل المشروع من بنك التنمية الأفريقي، وأكد أنها مجرد شائعات، موضحا أن ما قدمه بعض السائقين من أوراق تزعم وجود منحة هي في واقع الأمر صورة من مخاطبات بين بنك ناصر الاجتماعي وبنك التنمية الأفريقي للحصول علي قرض بقيمة 150 مليون دولار لإعادة إقراضها للمستفيدين من المشروع، وحتي الآن لم توقع تلك الاتفاقية.

أهم الاخبار