رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أزمة كبيرة بين أهالى قرية سيلا بالفيوم وشركة بترول

محلية

السبت, 14 يناير 2012 13:49
الفيوم - سيد الشورة:

نشبت أزمة كبيرة بين أهالى قرية سيلا بالفيوم وشركة سيلا للبترول بعد ان تسبب حفر الشركة فى تصدع وتشقق عدد من منازل القرية, قام الاهالى باحتجاز الحفار.

وأكد الأهالي أنهم قاموا باحتجاز الحفار لكي يمنعوه  من هدم منازلهم كما أنهم تقدموا ببلاغات للنيابة يتهمون فيها الشركة بالإضرار بمنازلهم .
توجه الى القرية الشيخ فوزي اليماني والشيخ أحمدي قاسم نائبا مجلس الشعب بالفيوم ونجحا فى  حل الأزمة مع الأهالي بالقرية.
وأشار أحمدى قاسم إلى أنه استمع وعاين ما أصاب الأهالي

من ضرر كما أوضح للمسئولين  في المحافظة حجم الأضرار التي أصابت الأهالي وأنه اتفق مع الشركة على إقامة مشروع مستودع غاز سعة ألف اسطوانة يوميا كتعويض مادي تقدمه الشركة للأهالي ومشاركتها في مشروع خدمي  للقرى المجاورة, مع تعهدها برصف طريق آخر بعيدا عن الكتلة السكانية لمرور الحفار ومعدات البترول.
وحصل الأهالي من الشركة على قطعة أرض ثمنها  110 آلاف جنيه دفعتها الشركة لصاحب الأرض, وسوف
يتم بنائها في الأيام القليلة القادمة  .
كما تم الاتفاق مع شركة بوتاجازكو لتوريد 1000 اسطوانة غاز يوميا لسد عجز القريتين في الغاز بمجرد إبرام العقد  .
من جانبهم عبر أهالي القريتين عن سعادتهم البالغة لإنهاء الأزمة بهذا الحل المرضي لجميع الأطراف .
وأعرب عمرو مصطفى محامي الشركة عن ارتياح الشركة والعاملين بها بالحل الوسط وأن الشركة على استعداد للتعاون مع أبناء القرية فيما يعود بالخير على المجتمع   .
وأكد المهندس رامي أبو الخير مسئول الموقع أن الشركة  تكبدت أكثر من 90 ألف دولار خسائر خلال ثلاثة عشر يوما من احتجاز  الحفار قبل أن يتدخل نواب الحرية والعدالة ويقدموا حلولا ترضي جميع الأطراف.

 

أهم الاخبار