رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو. مواطنون: شائعات ارتفاع الأسعار سبب أزمة البنزين

محلية

الجمعة, 13 يناير 2012 17:23
فيديو. مواطنون: شائعات ارتفاع الأسعار سبب أزمة البنزين
كتبت - منة الله جمال:

استمرت أزمة البنزين خاصة بنزين 80 و 90 وفي محاولة من كاميرا "بوابة الوفد" الالكترونية لرصد حجم المشكلة فى بعض محطات البنزين وكذلك آراء المواطنين حول أسباب هذه الأزمة وظهورها بين الحين والآخر .

أكد مجدي منير أنه يعاني منذ أيام من عدم وجود بنزين80 في محطات ميدان الجيزة حتي أنه حاول أن يستعمل بنزين 90 رغم ارتفاع سعره وأن يتحمل هذا الفرق في التكلفة إلا أنه لم يجده فاضطر إلي أن يركن سيارته ويركب المواصلات العادية.
وأضاف ساخراَ أن طوابير البنزين والغاز أصبحت أطول من طوابير الخبز في مصر.
كما أوضح مدير محطة بالدقي رفض ذكر اسمه أن هناك اختفاء بعض الشئ لبنزين 90 ،

أما 80 فنظرا للإقبال الشديد عليه فلا يتواجد دائما .
كما أرجع سامح سعيد مفتش محطات بنزين في منطقة الدقي أن هذه الأزمة التي تظهر أحيانا سببها الإشاعات التي تقول إن أسعار البنزين والسولار سترتفع مما جعل المواطنين يسحبون كميات أعلي من سعة كل محطة وذلك خوفا من صحة هذه الإشاعات.
أما رحاب سعودي مهندسة أكدت أنها تضطر لأن تبحث عن البنزين في عدة محطات مختلفة مما يهدر وقتها.
ومن ناحية أخري أكد هيثم سيد سائق تاكسي أنه يبحث عن البنزين منذ أمس ولم يجده إلا في وقت متأخر من الليل
مما يعطله عن العمل، خاصة وأن التاكسي هو مصدر رزقه  الوحيد.
وعلي الجانب الآخر أكد جمال عبد الرؤوف أن المحطة التي يعمل بها لا تعاني من نقص في أي منتج.
وعارضه طه حسين صاحب سيارة، قائلا إنه لا يجد  في معظم المحطات إلا بنزين 95 حتي أن 92 لا يجده .
كما طالب رضا عبد الوهاب الحكومة بسرعة إيجاد حل لهذه الأزمة لأنه لايصح في دولة مثل مصر أن تعاني من أزمة بنزين.
كما أرجع محمد قاسم السبب لمحاولة بعض المحطات إخفاء البنزين لرفع سعره أو بيعه بالسوق السوداء.
وأكد أحمد سعيد مدير محطة بالدقي أن المحطة لم تتاثر بهذه الأزمة لا تتعامل فى بنزين 80 الذي يعد السبب الرئيسي في هذه الأزمة.
كما أضاف أن ما يقال عن ارتفاع أسعار البنزين هو أحد الأسباب الرئيسية في حالة التكدس أمام المحطات للحصول علي أكبر قدر من البنزين.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=wGIKUPQLjlM

أهم الاخبار