رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المشير يزور ليبيا.. خلال أيام

محلية

الجمعة, 13 يناير 2012 15:52
المشير يزور ليبيا.. خلال أيام

ذكر موقع ثورة ليبيا أمس أن المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري وزير الدفاع، سيزور العاصمة الليبية طرابلس خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال الموقع إن المشير طنطاوي، سوف يلتقي المستشار مصطفي عبدالجليل، رئيس المجلس الانتقالي الليبي، والدكتور عبدالرحيم الكيب رئيس الوزراء المؤقت، وتردد أن تسعة وزراء في الحكومة سيرافقونه في هذه الزيارة التي تعتبر الأولي من نوعها لمسئول مصري رفيع المستوي منذ اعلان تحرير ليبيا واسقاط نظام العقيد الراحل معمر القذافي ومقتله في شهر أكتوبر الماضي.
وكان الدكتور كمال الجنزوري رئيس الحكومة قد أعلن في مؤتمر صحفي عقده أمس أن وفدا يضم عددا من الوزراء سيقوم بزيارة إلي ليبيا اعتبارا من غد الأحد، لبحث إمكانية مشاركة مصر في عملية إعادة اعمار ليبيا، فيما لم

يوضح ما إذا كان هو أو المشير طنطاوي سيرأس هذا الوفد.
وقالت مصادر ليبية رفيعة المستوي لموقع ثورة ليبيا إن الزيارة المنتظرة للمشير طنطاوي كان مقررا لها السادس من الشهر الجاري، قبل أن يتم الاتفاق علي تأجيلها إلي يوم السبت المقبل بالنظر إلي انشغال المشير طنطاوي والحكومة المصرية بمتابعة العملية الانتخابية في مصر.
وعلي صعيد متصل، اعتبر عبدالمنعم الهوني سفير ليبيا لدي القاهرة أن الزيارة ستمثل نقلة نوعية في العلاقات المصرية الليبية، مشيراً إلي أن ليبيا تسعي لتوفير كل الضمانات الكفيلة بانجاح الزيارة بالنظر إلي العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين.
ولفت الهوني إلي أن اختيار المشير طنطاوي ليبيا كأول
دولة يزورها رسميا، هو خير دليل علي الاهتمام المصري بتعميق وترسيخ هذه العلاقات، مشيراً إلي أن المستشار مصطفي عبدالجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي، قام أيضا بزيارة لمصر مثلت أول زيارة له إلي خارج ليبيا بعد إعلان التحرير واسقاط نظام القذافي.
ورحبت مصادر في المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الليبية بزيارة طنطاوي واعتبرتها بمثابة تتويج للاتصالات والعلاقات التي بدأت بين مصر وليبيا لفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين بعد سقوط نظامي مبارك والقذافي.
وقالت إن الزيارة ستساهم في حل كل المشاكل التي تعترض تطوير هذه العلاقات سواء فيما يتعلق بأوضاع العمالة المصرية في ليبيا أو تأمين الحدود البرية بين الجانبين إضافة إلي تنشيط العلاقات الاقتصادية والمادية وتعزيز التبادل التجاري.
وقالت مصادر ليبية إنه من المتوقع أن يبحث المشير مع السلطات الجديدة في ليبيا الطلب الرسمي الذي قدمته بشأن تسليم بعض أعوان ومساعدي القذافي المتواجدين علي الأراضي المصرية بتهمة سرقة أموال الشعب الليبي ومحاولة ضرب الاستقرار في ليبيا.

أهم الاخبار