رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ظريف" يرفض التوقيع و"درديري" يطلب تركيب خط طرد ثان

محلية

الثلاثاء, 10 يناير 2012 21:05
أسيوط - أحمد الاسيوطي:

حذرت الشركة المنفذة لمشروع الصرف الصحي بالوليدية مركز أسيوط في تقرير صادر عنها في 12 ديسمبر الماضي

رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، من خطورة توصيل خط الطرد من قرية منقباد، إلي الوليدية.
أكد محمود محمد حسين رئيس قطاعات التنفيذ بالشركة المنفذة أن الشركة تخلي مسئوليتها عن حدوث أية أضرار للمحطة، أو للطلمبات، فالقوة الاستيعابية للمحطة تضاعفت، بما يخالف التصميم، وخط الطرد الرئيسي للمحطة الذي يبلغ طوله 8 كيلو مترات يختلف بين منقباد والوليدية، لأن  خط الوليدية من مواسير G.R B، وقطرة 600 ميليمتر، بينما خط طرد منقباد من مواسير زهر مرن، وقطرة 500 ميلمتر.
فيما حذر  تقرير مدحت سالم الاستشاري الهندسي من أن محطة رفع الوليدية، وخط طردها لا تستوعب أية أحمال اضافية.
بينما  ساد القلق بين  أهالي

الحي الذي يقطن به نحو 600 ألف مواطن، خاصة اصحاب المنازل القريبة من المحطة، خوفاً من تكرار الانهيار الذي تسبب في حدوث هبوط أرضي بعمق ستة أمتار، وانفجار خط المياه للمرة الثالثة في عام 2009.
كانت «الوفد» والصحف القومية، والحزبية، والخاصة، قد نشرت تفاصيل الكارثة بتاريخ 9 سبتمبر 2009، فأصدر اللواء نبيل العزبي محافظ أسيوط الأسبق قراراً بتحويل رئيس شركة المياه إلي النيابة العامة، واتهم الشركة المنفذة للخط بأنها ليست علي مستوي المطلوب من المسئولية، كما أعلن عدم وجود إشراف جيد علي أعمال الشبكات، وأحال القائمين علي الإشراف بخط طرد منقباد إلي النيابة العامة لاختلاسهم 27 مليون جنيه من مشروع الاتحاد
الأوروبي.. وأوقف دخول خط الطرد إلي الوليدية، وطالب الشركة بمروره أسفل كوبري الإبراهمية، وتغيره بطول 4 كيلو مترات من «ج. ف. بي» إلي زهر مرن.
فيما أكد الدكتور محمد درديري  المستشار الهندسي المنفذ لشركة المياه، والمصمم لخطوط الطرد أنه طلب من مسئولين بشركة مياه الصرف الصحي، تركيب خط طرد جديد بطول 4 كيلو مترات حتي اذا انفجر الأول، يستطيعون تشغيل الثاني، فلم يستمع له أحد، وتعللوا بعدم توافر اعتمادات مالية، وأشار إلي أنه أرسل خطاباً إلي اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط الحالي يطلب فيه عدد سكان الوليدية، ونصيب الفرد من المياه لقياس مدي كفاءة المحطة في استقبالها لخط طرد منقباد وعمرها الافتراضي.
وأوضح «درديري» أن الوليدية ستغرق بدون دخول خط طرد منقباد لها، بسبب تهالك المواسير، أو انتهاء العمر الافتراضي للمحطة، وطالب بإنشاء محطة أخري، وخط بديل في حالة انفجار الخط القديم، حتي لا يتم قطع المياه عن المواطنين.
وقال: إن المهندس وجيه ظريف مدير مرفق شرق رفض التوقيع علي محضر تسليم المحطات والخطوط.

أهم الاخبار