تحريريون لوزراء:ماحدش أكبر من الميدان

محلية

السبت, 05 فبراير 2011 22:52
خاص – بوابة الوفد

يتباحث نشطاء من الشباب المعتصم بميدان التحرير في عروض حكومية انهالت عليهم لـ"شرب الشاي" والحديث.

وعلمت "بوابة الوفد"، ان عددا من الوزراء اتصلوا بعدد من النشطاء طالبين مقابلتهم صباح الغد لـ"شرب شاي أو قهوة، وسماع طلبات الشباب".

وتلقى الناشط وائل مصطفى الذي اعتقل يوم 25 يناير في شارع شبرا اتصالين من الوزيرتين مشيرة خطاب

وعائشة عبد الهادي، ولنفس الغرض. وحين سأل وائل الوزيرة مشيرة: كيف عرفتي رقمي، أجابته: مش ح نغلب. بينما ترجته عبد الهادي الموافقة على دعوتها لأنها، وفق تعبيرها: "زي أمك".

وتلقى عدد اخر من الشباب دعوة من "عمرو موسى" أمين عام جامعة الدول

العربية للقاء في مكتب الباحث ضياء رشوان بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستيراتيجية "لمناقشة الأوضاع الجارية".

وائل وباقي الشباب الذين فوجئوا بسيل الدعوات استطلعوا رأي عددا من السياسيين، وتميل مناقشاتهم الآن بشدة نحو الأخذ برد اقترحه شيخ البرلمانيين النائب المخضرم فكري الجزار، الذي نصحهم باجابة مشتركة، هي: "ماحدش أكبر من ميدان التحرير.. لستم أحسن من القائد الأعلى للقوات المسلحة ولا أحسن من قائد المنطقة المركزية اللذين نزلا لنا إلى الميدان".

 

أهم الاخبار