الشرطة الأفغانية تحتجز بريطانيين لحيازتهما 30 بندقية

محلية

الأربعاء, 04 يناير 2012 15:39
كابول –رويترز:

قالت الشرطة الأفغانية إن بريطانيين احتجزا مع أفغانيين لحيازة 30 بندقية كلاشينكوف في العاصمة كابول اليوم الأربعاء ، في أحدث تصعيد للتوترات بين الحكومة وشركات الأمن الخاصة.

وقال أيوب سالانجي قائد شرطة كابول إن الأربعة كان بحوزتهم إلى جانب البنادق ، كمية كبيرة من الذخيرة في الجزء الشرقي من العاصمة حيث يوجد عدد من القواعد العسكرية الأجنبية.
وأضاف "  بعض الأسلحة لم تكن تحمل أرقاما مسلسلة أو تم محو الأرقام " مشيرا إلي أن البنادق تخص شركة أمن أجنبية في

كابول.
وقال سالانجي طلبنا من الشركة أن تقدم تراخيصها لكنها لم تفعل مؤكدا أن التحقيقات ما زالت جارية.
وتأسست العشرات من شركات الأمن الخاصة في السنوات التي أعقبت الإطاحة بنظام طالبان في أواخر عام 2001 لتقديم الخدمات الأمنية للشركات والسفارات ومشاريع الإغاثة والمصالح الحكومية.
وفي أغسطس 2010 طالب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بإغلاق الشركات الخاصة بحلول نهاية ذلك العام ، باستثناء الشركات التي يعمل حراسها داخل مجمعات تستخدمها سفارات
أجنبية ، وتم تمديد الموعد لاحقا إلى مارس من العام الجاري.
وأكد " كرزاي"  مرارا أن شركات الأمن هي أكبر عائق يحول دون تطوير قوات الشرطة المحلية في أنحاء أفغانستان.
وتواجه هذه الشركات اتهامات بالتصرف كما يحلو لها لعلمها أنها لن تحاسب ، فضلا عن تعريض المواطن الأفغاني العادي للخطر باستخدامها القوة المفرطة.
و تولى فرع من الشرطة العمل الذي تقوم به شركات الأمن الخاصة ،  لكن البعض يرى أن هذه القوة لن تكون مستعدة في الوقت المحدد.
وتعمل القوات الأجنبية في أفغانستان على تسليم المسئولية الأمنية إلى قوات الجيش والشرطة الأفغانية ، ومن المقرر أن ترحل القوات الأجنبية عن البلاد بحلول نهاية عام 2014.

أهم الاخبار