الجمارك تصادر 9 ملايين سيجارة مهربة

محلية

الأربعاء, 04 يناير 2012 12:04
كتب - محمد عادل:

تمكنت الجمارك المصرية التابعة لميناء العين السخنة من  ضبط ومصادرة أكثر من 9 ملايين سيجارة مغشوشة تحمل أسماء العلامات التجارية للسجائر التابعة لشركة "فيليب موريس العالمية" ، قادمة من الصين مهربة في شحنة أثاث لبيعها في السوق المصرية.

قال علي طاقش العضو المنتدب لشركة فيليب إن جهود السلطات المصرية تأتي في وقت حرج تمر به البلاد، والتي تسعي إلي  القضاء على أي حالة انفلات يمكن أن تؤذي الاقتصاد القومي.
وأضاف أن يقظة السلطات المصرية تحمي إيرادات الدولة

من خسائر فادحة بسبب التهرب إلي جانب إضرار بصناعة السجائر بمصر.
وقال مصدر بالشركة إن عدم ضبط ومصادرة هذه السجائر المهربة في شحنة الأثاث كان من الممكن أن يتسبب في خسارة الدولة لضرائب تصل قيمتها إلى 3.5 مليون جنيه مصري.
وبضبط هذه الشحنة الأخيرة، بلغ إجمالي السجائر المهربة المضبوطة من قبل السلطات المصرية خلال عام 2011 حوالي 100 مليون سيجارة ، أي ما يعادل 5 ملايين علبة بإجمالي ضرائب قانونية تصل إلى 20 مليون جنيه مصري.

أهم الاخبار