المعلمون يهددون بثورة جديدة فى المدارس

محلية

الأحد, 01 يناير 2012 12:35
كتب- صلاح شرابي:

أصدرت نقابة المعلمين المستقلة ظهر اليوم بيانا حذرت فيه من اندلاع ثورة جديدة للمعلمين بالمدارس خلال الفترة القادمة في حالة استمرار تجاهل قيادات وزارة التربية والتعليم لمطالبهم.

وأكد المعلمون على ضرورة إسراع الوزارة في إصدار بيان لتوضيح موقفها من الحد الأدني والأقصي للأجور وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في تعديلات قانون الكادر واستبعاد فلول النظام من الوزارة.
واتهم أيمن البيلي وكيل النقابة المستقلة في بيانه جمال العربي وزير التربية والتعليم باتباع

سياسة الوزراء السابقين تجاه مطالب المعلمين رافضا اي محاولات للالتفاف عليها مشيرة إلى أن ثورة المعلمين جزء لا يتجزأ من ثورة مصر العظيمة في 25 يناير .
ونفي البيان تصريحات الوزير بشأن الاتفاق علي أن يكون الحد الأدني 1200 جنيه مؤكدا أن النقابة تمسكت بـألفي جنيه إلا أنه تم الاتفاق علي 1500 جنيه مشيرا إلي عدم ضرورة انتظار عقد
مجلس الشعب لإقرار قانون الكادر نظرا لوجود سلطة حالية متمثلة فى المجلس العسكري وهي التي اعتمدت قوانين سابقة منذ توليها السلطة -علي حد نص البيان- واصفة ما يحدث بالمراوغة والالتفاف علي مطالب المعلمين.
وردا علي تصريحات الوزير التي أكد فيها تعامله مع النقابة المستقلة كمعلمين وليس ككيان قال البيان "إن النقابة نشأت بتصريح من وزارة القوي العاملة والحقيقة أننا لسنا في حاجة لأخذ مشروعيتنا من وزير التعليم ويبدو أن هذه وصية الوزير السابق للوزير الحالي ولكن ليعلم من يعرفون أن وجودنا خطر عليهم أن أعظم شرعية لنا هي ثقة المعلمين بالنقابة".
 

أهم الاخبار