مفيد شهاب: نزاهة الانتخابات القادمة مؤكدة

محلية

الخميس, 18 نوفمبر 2010 13:33
القاهرة ـ أ ش أ


أكد الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية أن مصر ليست فى حاجة إلى صك دولى لإثبات نزاهة الانتخابات البرلمانية القادمة المقررة يوم 28 نوفمبر الحالى، وقال: إن مصر لا توافق على الرقابة الدولية على الانتخابات؛ لأن هناك نظاما يسمح بأن تكون هناك انتخابات نزيهة، وفيها شفافية فى ظل ما تتمتع به اللجنة العليا للانتخابات من اختصاصات.

 

وأضاف شهاب - فى مقابلة مع برنامج "بلا حدود" الذى أذاعته قناة "الجزيرة"
الفضائية أمس "الأربعاء"-: "نحن لسنا فى حاجة إلى صك.. أنا أقوم بانتخابات نزيهة لأن الرأى العام يريد ذلك، وأنا لست فى حاجة إلى صك دولى، وهذه الرقابة تنال من سيادتنا".

وعن قبول معظم الدول بهذه الرقابة، قال شهاب: "إذا أحصينا عدد الدول التى تقبل الرقابة الدولية، أو المراقبين الدوليين نجدها قليلة جدا، وإن عددا كبيرا من هذه

الدول لها ظروف استثنائية غير طبيعية، فمثلا بلاد مثل العراق والسودان والصومال يوجد فيها انقسامات واضطرابات، فلابد من وجود رقابة دولية، أما الدول المستقرة

التى يسودها النظام، وبها دساتير تكفل هذه الضمانات فلا تقبل بهذا".

وأشار إلى وجود نظام جديد سيتبع ويطبق فى انتخابات مجلس الشعب القادمة لأول مرة وهو اللجنة العليا للانتخابات التى من حقها أن تسمح لمنظمات المجتمع المدنى بأن تقوم بالمراقبة، وقال: "إننا نرفض الرقابة الدولية، وعلينا التزمات بإجراء انتخابات شفافة ونزيهة، وليست الرقابة هي الوسيلة الوحيدة لتنفيذ هذه

الالتزامات"، مؤكدا أن الدولة ملتزمة بتنفيذ التزاماتها الدولية والداخلية وفقا لنظمها.

 


أهم الاخبار