رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قداس لتأبين ضحايا كنيسة القديسين بالإسكندرية

محلية

السبت, 31 ديسمبر 2011 09:08
قداس لتأبين ضحايا كنيسة القديسين بالإسكندريةصورة ارشيفية
الإسكندرية - أ ش أ:

اقيم اليوم السبت قداس تأبين في الذكري السنوية الأولي لضحايا ومصابي التفجيرات التي وقعت أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والمصابين، بدير ماريمينا العجايبي بالإسكندرية.

وترأس القداس الصباحي سكرتيري البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية (الأنبا يؤأنس، والأنبا بطرس) وراعي دير مارمينا العجايبى الأنبا كيرولس آفا مينا.
وحضر قداس التأبين الذي أقيم أمام مدافن شهداء حادثة كنيسة القديسين - الفريق أحمد شفيق  مرشح الرئاسة المحتمل، ورئيس مجلس الوزراء الأسبق، ومحافظ الإسكندرية الدكتور

أسامة الفولي، وعدد من نواب مجلس الشعب (المستشار محمود الخضيري، وأبو العز الحريرى، وصلاح نعمان)، بالإضافة إلي أعضاء من المجمع المقدس، وأعضاء مجمع كهنة الإسكندرية وعلي رأسهم وكيل البابا بالإسكندرية القمص رويس مرقص، وعدد من أعضاء المجلس الملي بالإسكندرية.
وتحدث خلال العظة التي سبقت الصلاة سكرتير البابا الأنبا يؤأنس عن الضحايا والشهداء علي مدار العام الحالي 2011 والتي بدأت بأحداث كنيسة القديسين بالإسكندرية
عشية رأس السنة الميلادية، ثم الأحداث المتتالية ومنها أحداث "أطفيح" بنجع حمادي، وأحداث ماسبيرو، مشيرا إلي أن كافة بطريركيات العالم شاركت في الأحزان والأسي علي أولئك الضحايا.
ونقل الأنبا يؤأنس تعازي ومشاركة البابا شنودة الثالث للضحايا والمصابين خلال العظة التي حملت عنوان "دماؤكم الغالية"؛ ثم ترأس الصلاة في التاسعة صباحا بحضور أهالي الضحايا وحضور عدد كبير من المصابين، بالإضافة إلي عدد من أبناء الكنيسة الأرثوذكسية بالإسكندرية، ولفيف من الشخصيات العامة.
وقامت أفراد قوات مديرية أمن الإسكندرية بتأمين الدير والتحقق من شخصيات الضيوف الذين توافدوا منذ الصباح لحضور القداس الذي أقيم بدير ماريمينا بمنطقة العرب؛ حيث دفنت جثامين الشهداء.

 

أهم الاخبار