رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هدوء حذر بأسيوط بعد اشتباكات طائفية

محلية

الجمعة, 30 ديسمبر 2011 13:54
أسيوط ـ محمد ممدوح:

عاد الهدوء مرة أخرى إلى محافظة أسيوط بعد أحداث الفتنة الطائفية التي ضربت المحافظة أمس.

حيث أدى قيام طالب قبطي من قرية العدر التابعة لمركز أسيوط بنشر صور مسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إلى غضب شديد بين أهالي قرى بهيج وسلام والعدر ومنقباد الذين تجمهروا أمام مدرسة الطالب (منقباد الثانوية المشتركة)

وطالبوا بتسليمه لهم للقصاص منه .
وقامت المدرسة بإبلاغ الجيش والشرطة وفور وصولهما قاما بعمل كردون حول المدرسة للحيلولة دون اقتحامها، وقد نجحتا في إقناع الأهالي بفض الاعتصام مقابل اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الطالب.
ومع الساعات الأولى من صباح اليوم تجددت الاشتباكات بين مسلمين وأقباط بعد قيام المسلمين بالتجمهر حول
منزل الطالب وإشعال النيران فيه مما أدى إلى احتراق خمسة منازل مجاورة مملوكة للأقباط، وتوجهت قوات الأمن المركزي و6 سيارات إطفاء وأربع سيارات إسعاف وأربع سيارات شرطة عسكرية إلى القرية.
كما توجه إلى القرية حكمدار أسيوط ونائب فرع الأمن العام، فيما نتج عن الاشتباكات إصابة عدد من الاهالى والعميد أحمد أبو العزايم مأمور مركز شرطة أسيوط نتيجة تبادل الأعيرة النارية وتراشق الحجارة بين الأهالي .

وانتقل إلى هناك بعض قيادات الدعوة السلفية وحزب الحرية والعدالة وتمكنوا من السيطرة على الموقف.
 

أهم الاخبار