مظاهرة لأهالى وادى القمر أمام القضاء الإدارى

محلية

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 15:04
كتبت- أميرة عوض:

تظاهر أهالي وادي القمر والعشرات من النشطاء السياسيين أمام محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية تزامنا مع نظر قضية وقف مصنع أسمنت بورتلاند ونقله خارج الكتلة السكنية.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا بديل عن نقل المصنع، ياوزير البيئة لا للسور العازل كفاية موت، مصنع الموت يقتل أولادنا ووزير البيئة يريد دفننا أحياء، نطالب محافظ الإسكندرية بنقل الحقيقة للمسئولين".
وأصدرت اللجنة التنسيقية لنقل مصنع أسمنت بورتلاند بيانا للرد علي

قرار وزير البيئة بإنشاء سور لعزل المنطقة عن شركة أسمنت بورتلاند  أوضحت فيه "أن وزير البيئة الجديد مصطفي حسين بدأ عهده بالوزارة بمخالفة قرارات رئيس الوزراء والذي أصدر قرارا بعدم إنشاء مصانع ملوثة للبيئة داخل الكتل السكنية، خاصة مصانع الأسمنت واشترط أن يكون بعد المصانع عن المناطق السكنية 60 كيلو مترا".
وأضاف البيان "أن الوزير بدلا من أن يتخذ قرارا بغلق المصنع طبقا للمخالفات التي رصدها جهاز الشئون البيئية، نفذ توصيات الشركة بإقامة سور عازل حول المنطقة ليقتل الأهالي".
واعتبرت اللجنة إقامة سور بارتفاع 30 مترا هو موت للأهالي إضافة إلى الأمراض القاتلة التي يعانون منها جراء هذا المصنع.
وأمهلت وزير البيئة والأجهزة التنفيذية حتي يوم الجمعة القادم لاتخاذ الخطوات الفعلية لنقل المصنع، وإلا سيخرج الأهالي في اعتصام مفتوح أمام المصنع لحين إغلاقه.
وهددت الأهالي بمنع إقامة هذا السور واتخاذ أي إجراءات من شأنها تشغيل المصنع مرة أخرى، وأنه لا بديل عن نقله.

أهم الاخبار