رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عزازى:قانون تعيين نسبة الـ 5% حبرعلى ورق ولم يطبق

محلية

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 00:18
الشرقية ـ أحمد إسماعيل:

أكد الدكتور عزازى على عزازى محافظ الشرقية أن قانون تعيين نسبة الـ 5% حبرعلى ورق ولم يطبق حتى الآن، مشيرا انه بذل قصارى جهده بالمحافظة لتشغيل عدد كبير من ذوى الإحتياجات الخاصة

وهوما يزيد عن 1950 فرصة عمل  بالتربية والتعليم ومديريات الخدمات ومشروعات المحافظة.

وقال عزازى أثناء الإحتفال بيوم المعوق العالمى وإفتتاح مدرسة التربية الفكرية بههيا، أنه منذ مجيئة محافظاً للشرقية وهو يرفع صوت ومطالب المعاقين فى مجلس الوزراء والوزارات المعنية حيث أن الأهتمام بالمعوق يجعل البيئة الإجتماعية والأسرة تتعامل بنفسية سليمة مع المعوق حينما تجد له حياه كريمة.

وأضاف عزازى: اننا فى توقيت تنفجر فيه ينابيع الخير والتقدم لأمتنا ولمصرنا بعد ثورة 25 يناير وإسقاط النظام الفاسد وعندما نتحدث عن فئة أكثر تضرراً من الناس سواء نتيجة الأهمال أو إبتلاء الله ينبغى علينا وعلى المجتمع بأكمله

أن يحفظها ويحملها فى عينيه ولا ينظر إليها بعين الشفقة فقط  بل ينظر إليها بضرورة حقه فى الحياه .

وفى سياق متصل تفقد عزازى معرض مدارس التربية الفكرية بالزقازيق وشيبة ومدرسة الأمل للصم وروضة جمعية الأيتام والذى يضم منتجات غذائية وملابس ومشغولات ولوحات فنية قام بتنفيذها أبناء هذه المدارس بالإضافة إلى مباريات فى كرة القدم وتنس الطاولة بين المدارس الفكرية لكل من منيا القمح وههيا وبلبيس وكفر الأشراف وأبوكبير ، كما حضر مباراة الإعاقة السمعية بمدارس أمل ديرب نجم وفاقوس وبلبيس والزقازيق .

 من جانه أكد محمد حسيب – وكيل أول وزارة التربية والتعليم فى الشرقية أن الطالب فى مدارس التربية الفكرية يتلقى العلم دون تسديد أى

رسوم للمدرسة حيث تضم المدرسة قسمان داخليان للبنين وآخر للبنات وتقدم ( 3) وجبات مجانية تتحملها الوزارة .

وأضاف عاطف مباشر مدير إدارة التربية الخاصة أن التربية الخاصة بالمحافظة تعتبر رائدة على مستوى الجمهورية حيث يوجد 35 مدرسة بالمحافظة 10 مدارس لضعاف السمع ، 13 مدرسة للتربية الفكرية ومدرسة للنور بجانب 10 فصول مدمجة دمج جزئى ومن المنتظر أن يتحول لدمج كلى، مشيرا أن الدمج الجزئى يعنى وجود فصل تربية خاصة بمدارس التعليم العام يشارك فى الغناء وممارسة الأنشطة مما أدى لتكوين الطفل المعاق مع التلميذ السليم والإختلاف الوحيد فى دراسة المنهج .

وتابع مباشر أنه تم إختيار 30 مدرسة على مستوى المحافظة لتنفيذ مشروع الدمج الكلى حيث يجلس الطالب المعاق جنباً إلى جنب مع التلميذ السوى ليدرس نفس المناهج مع تواجد مدرس متخصص فى الإعاقة مع المدرس العادى لمساعدة الطالب المعاق بجانب وجود حجرة

 ( الوسائل ) مزودة ببعض الأشرطة التعليمية وبروجكتور لعرض الشرائح بحيث يأخذ مدرس التربية الخاصة الطلاب المعاقين فى وقت معين لتدريب الطالب وشرح ما يصعب فهمه.

 

أهم الاخبار