رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحول الجامعات إلي‮ ‬بيزنس تعليمي

محلية

الثلاثاء, 25 يناير 2011 16:08
القليوبية‮ - ‬محمد عبد الحميد‮:‬

وجه الدكتور محمد صفوت زهران رئيس جامعة بنها انتقادات حادة للمجتمع المحلى بمحافظة القليوبية وقال‮: ‬للأسف مازال المجتمع المحلى بالمحافظة بعيداً‮ ‬تماماً‮ ‬عن المساهمة فى تمويل مؤسسات جامعة بنها

رغم وجود مشكلات كبيرة داخل مجتمع القليوبية تحتاج تعاون الجامعة لمواجهتها ومنها مشكلة الإدمان والمخدرات وارتفاع معدلات الاصابة بالدرن التى وصلت إلى معدلات عالية فى نسب الاصابات ومشكلات مياه الشرب والصرف الصحى وكشف زهران عن الضعف الشديد فى أعداد أعضاء هيئة التدريس وقلتهم بالمقارنة بالجامعات الأخرى فأشار رئيس الجامعة إلى أن نسبة الأساتذة إلى الطلاب فى آداب بنها بلغت‮ ‬1‮ : ‬95‮ ‬وفى التجارة‮ ‬1‮ : ‬216‮ ‬وفى الحقوق‮ ‬1‮ : ‬345‮ ‬وفى الكليات النظرية بلغت النسبة‮ ‬1‮ : ‬124‮ ‬وفى معهد التكنولوجيا‮ ‬1‮ : ‬44‭.‬

جاء ذلك خلال عرض الخطة الاستراتيجية للجامعة خلال الفترة من‮ ‬2010حتى‮ ‬2015‮ ‬بمشاركة الدكتور على شمس الدين والدكتور أسامة كمال والدكتورة سهير شعراوى نواب رئيس الجامعة‮.‬

وكشف رئيس جامعة بنها عن القانون الجديد للجامعات وقال إن المجلس الأعلى للجامعات انتهى من إعداد مشروع القانون والذى سيؤدى إلى اعتماد الجامعات فى مشروعاتها على مواردها الذاتية بما‮ ‬يعنى أن الجامعات ستتحول إلى بيزنس تعليمى

وبحثى ومجتمعى‮.‬

وحذر زهران من التهديدات التى تواجه جامعة بنها وقال إن الجامعة تواجه العديد من التهديدات ومنها ضعف الموازنة المخصصة للجامعة وضعف مساهمة المجتمع المدنى فى تمويل مؤسسات التعليم الحكومى وضعف الربط بين منظومة البحث العلمى واحتياجات المجتمع واستقطاب الجهات الخارجية لنخبة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس وعدم توافر درجات كافية لتعيين إداريين وفنيين جدد،‮ ‬كما كشف رئيس الجامعة عن العديد من نقاط الضعف بالجامعة ومنها التأخر فى صياغة الخطة الاستراتيجية مما أدى إلى التأخر فى بدء خطط التطوير وقال إن بعض الجامعات الجديدة سبقت جامعة بنها ومنها جامعة كفر الشيخ وكذلك تناثر الكليات فى نطاق جغرافى كبير وغير متصل وسوء مرافق التعليم والبنية الأساسية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإجراءات الإدارية‮ ‬غير الفعالة وضعف قدرات معظم الإداريين وضعف الفاعلية التعليمية فى العديد من الكليات وقلة أعداد أعضاء هيئة التدريس بالكليات النظرية وضعف القدرات البحثية لمعظم الكليات ومحدودية التعاون بين الجامعة ومجتمع محافظة القليوبية وضعف التفاعل والاتصال بين الطلاب وأعضاء هيئة

التدريس والإداريين وضعف قنوات توفير المعلومات داخل الحرم الجامعى وضعف مستوى الدخول وعدم وجود نظام فعال لربط الحوافز والمكافآت بأداء أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والإداريين وضعف الموارد البشرية المؤهلة والمدربة والتقدم فى السن لنسبة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس وقال الدكتور صفوت زهران إن جامعة بنها بدأت كابن‮ ‬غير شرعى لجامعة أخرى هى جامعة الزقازيق عندما كانت فرعا لها حتى استقلت فكانوا‮ ‬يأخذون الميزانيات ويعطوننا الفتات،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى ضرورة تضافر الجهود لتحسين البنية التحتية للجامعة‮.‬

وكشف زهران عن العديد من المعوقات والمخاطر التى تواجه الجامعة ومنها تناثر الكليات فى محيط جغرافى واسع وأن مبانى الحرم الجامعى لا‮ ‬يمكن تحسينها إلا فى أضيق الحدود ومقاومة التغيير من جانب بعض أصحاب المصالح وعدم كفاية الموارد المالية المتاحة ومحو القوانين واللوائح المنظمة للعمل بجميع الجامعات الحكومية والاستقلال المنقوص لسلطة الجامعات والوصاية على بعض الأنشطة الطلابية‮.‬

وأعلن رئيس الجامعة خلال عرض الخطة عن وجود‮ ‬650‮ ‬عضو هيئة تدريس بالجامعة حاصلين على شهادة الجودة من الهيئة القومية لضمان الجودة التعليمية‮.‬

من جانبه انتقد الدكتور أسامة كمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع والبيئة القصور فى أداء الوحدات ذات الطابع الخاص داخل الجامعة،‮ ‬مشيرا إلى أن بعض الوحدات رصيدها صفر وأن بعض الوحدات مثل وحدة مناظير النساء بطب بنها تجمد رصيدها عند خمسين جنيها منذ‮ ‬5‮ ‬سنوات وأعلن عن تشكيل لجنة للحكماء بالجامعة تضم فى عضويتها الشخصيات البارزة وكبار المفكرين وإنشاء قاعدة طلابية بالجامعة وعمل إصلاح هيكلى وتنظيمى بالجامعة‮.‬

 

أهم الاخبار