رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أخطاء الكنترول تدمر مستقبل‮ ‬3‮ ‬طلاب في‮ ‬طنطا

محلية

الاثنين, 24 يناير 2011 15:47
الغربية‮ - ‬رامي‮ ‬المنشاوي‮:‬

ناقش مجلس كلية الآداب جامعة طنطا حالات ثلاثة طلاب بأقسام مختلفة تم إعلامهم بالنزول من الصفوف العليا إلي الصفوف الدنيا‮ ‬نتيجة أخطاء الرصد بكنترول الكلية‮.‬

كان الطلاب الثلاثة قد عرفوا من خلال الموقع الإلكتروني‮ ‬للكلية بنجاحهم والالتحاق بالفرق العليا‮.. ‬إلا انهم فوجئوا بقرار الكلية اثناء قيامهم بدفع مصروفات العام الدراسي‮ ‬الجديد أنهم لم‮ ‬ينجحوا وأن النتيجة قد أعلنت بالخطأ‮.‬

كشف مصدر من اعضاء هيئة التدريس داخل الكلية أن مجلس الكلية برئاسة العميد الحالي قام بتصدير المشكلة لمجلس الجامعة لاتخاذ القرار خوفاً‮ ‬من تحمل أي‮ ‬مسئولية قانونية‮.‬

كما ذكر المصدر نفسه ان واقعة أخطاء

الرصد الإلكتروني ليست هي‮ ‬الأولي من نوعها في‮ ‬الكلية مستشهداً‮ ‬بحالة الطالبة ريم حسن بقسم الآثار التي استعلمت عن النتيجة ووجدت نفسها ناجحة ومنقولة الي الفرقة الرابعة،‮ ‬ثم أبلغتها إدارة الكلية بأنها راسبة‮.. ‬وعليها أن تعود للفرقة الثالثة‮.. ‬الأمر الذي‮ ‬دفع الطالبة لرفع دعوي قضائية وصدر الحكم بأحقيتها بالبقاء بالفرقة الرابعة‮.‬

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد سالم استاذ مساعد الفلسفة بالكلية أن حالات التسيب وعدم الدقة في‮ ‬الرصد أدت الي تفشي‮ ‬ظاهرة النتيجة الخطأ التي‮ ‬يتكبدها ولي

امر الطالب مؤكدًا ان الكلية قد شهدت من قبل أكثر من‮ ‬20‭ ‬حالة نتيجة خطأ‮. ‬وأن افضل الامثلة للاستشهاد بحالة الفوضي‮ ‬التي‮ ‬تحياها الكلية في‮ ‬عهد العميد الحالي هو حالات الطلاب الأربعة الذين تم تحويلهم من انتساب إلي انتظام دون علمهم‮.‬

وفوجئ الطلاب أثناء دخولهم امتحان اليوم الأول أنهم طبقا للكشوف محولون انتظام‮. ‬فكان عليهم الاختيار بين أن‮ ‬يستمروا في‮ ‬الانتظام مع الرسوب في‮ ‬المادة الصباحية التي كان مقررًا إجراء الاختبار فيها لطلبة الانتظام،‮ ‬أو العودة إلي نظام الانتساب شريطة التوقيع علي إقرارات مكتوبة‮.‬

وأوضح أستاذ الفلسفة المساعد أن حالة الفوضي‮ ‬ترجع لعدم وجود موظفين مدربين علي إدخال البيانات الصحيحة في‮ ‬النتيجة الإلكترونية إضافة إلي الضغط الذي‮ ‬يشهده الموظفون مع إهمال رئيس عام الامتحانات ومراجعة النتيجة قبل إعلانها‮.‬

 

أهم الاخبار