رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوة حكومة نظيف إلي إجراء انتخابات حرة ونزيهة

محلية

الثلاثاء, 16 نوفمبر 2010 15:25
إسلام فرج

أكدت الولايات المتحدة التزامها بدعم انتخابات تشريعية حرة ونزيهة في مصر بعد تحذير مجموعات حقوق الانسان المصرية من قمع سياسي بحق المعارضة علي أبواب الانتخابات‮. ‬وقال فيليب كراولي‮: ‬المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية أن بلاده ملتزمة بدعم انتخابات حرة ونزيهة في مصر‮. ‬وأعرب عن ترحيب الإدارة الأمريكية بالتزام حكومة مصر توسيع المشاركة السياسية وضمان ان تكون الانتخابات حرة وشفافة بما في ذلك تسهيل اجراء مراقبة محلية من قبل مجموعات من المجتمع المدني‮. ‬ودعا المتحدث القاهرة الي ضمان حرية التجمعات السياسية السلمية وتثقيف الناخبين وحثهم علي التصويت وتأمين تغطية اعلامية متساوية لكافة المرشحين‮. ‬ وشدد انه يتعين أن تتضمن الانتخابات الحرة آلية تتمتع بالمصداقية وغير منحازة للنظر في الشكاوي المتعلقة بالانتخابات،‮ ‬ومراقبة محلية تتفق والمعايير الدولية وحضور مراقبين دوليين‮.‬

من ناحية أخري،‮ ‬قال موقع صوت أمريكا الالكتروني إن الانعكاسات المحتملة للانتخابات البرلمانية القادمة في مصر علي بقية العالم العربي‮ ‬غير واضحة‮. ‬وأشار إلي أن بعض المحللين يرون أن صورة مصر لن تتحسن بفعل الانتخابات القادمة‮. ‬ونقل عن المحامي اللبناني ماهر الحوتيت أنه بالرغم من أن التغيير في مصر قد يكون له تأثير إيجابي علي المنطقة بأسرها،‮ ‬فإنه لا يعتقد أنه سيحدث هذه المرة‮. ‬وبرر الحوتيت رأيه بعدم وجود انتخابات حقيقية في مصر‮. ‬واشار إلي أن الانتخابات تعني أنك لا تعرف من سيفوز اما في هذا النظام فإنك تعرف الفائز بالفعل‮.‬

وأشار الموقع الأمريكي إلي أنه من المتوقع أن يفوز الحزب الوطني الديمقراطي بأغلبية مقاعد

البرلمان‮. ‬واضاف أنه بالرغم من أن الحكومة المصرية وعدت بانتخابات حرة ونزيهة وتعكس إرادة التغيير لدي الناس،‮ ‬فإن جماعات حقوق الإنسان تتهم الحكومة بقمع الصحافة واعتقال أنصار مرشحي المعارضة‮.‬

ونقل صوت أمريكا عن هلال خاشان أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية ببيروت،‮ ‬قوله إن نظام مبارك أكثر قلقا فيما يتعلق بالتمسك بالسلطة من أي نظام عربي آخر،‮ ‬واشار خاشان إلي أن مصر انسحبت من موقعها كلاعب إقليمي رئيسي إلي ما يوصف بأنه خلق سلالة سياسية حاكمة‮.‬

ونقل عن عمرو حمزاوي الباحث في معهد كارنيجي للسلام،‮ ‬قوله إن الانتخابات القادمة في مصر لن تكون خطوة نحو الديمقراطية لأن الحزب الحاكم يقرر من يستطيع الترشح،‮ ‬مضيفا أنها ربما تخلق حكومة أكثر تنوعا وتحسنا في صورة مصر الغارقة في العالم العربي‮. ‬

ونقل عن أستاذ لحقوق الإنسان في جامعة سان جوزيف،‮ ‬قوله حتي إذا كان للانتخابات البرلمانية أن تغير من المشهد السياسي في مصر فإن تأثيرها سيكون ضئيلاً‮ ‬إقليميا لأنها تتوجه إلي الخارج‮.‬

 

أهم الاخبار